مجهودات وزارة التربية و التعليم في تطوير المناهج بمعايير وخبرات دولية لجميع الصفوف

سوف نحدثكم اليوم عن مجهزدات وزارة التربية و التعليم في تطوير المناهج , حيث اكدت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني استكمال مناهج المرحلة الابتدائية حتى الصف الخامس وتم اعدادها مع مراعاة الممارسات الدولية التي يجب البناء عليها والاستمرار فيها في السنة السادسة المتبقية لانها في الصف السادس. سيتم الانتهاء من مناهج العام قبل نهاية النظام في عام 2026 بنفس الكفاءة والسلطة ، والتي أشارت إلى أن البرامج التعليمية مبنية على أربع ركائز: تعلم أن تعرف ، تعلم أن تفعل ، تعلم أن تكون ، تعلم كيف تعيش معًا. الآخرين ، ليس فقط للحصول على معلومات أن الطالب يخضع للاختبار ثم ينسى.

وزارة التربية والتعليم

وتابعت الوزارة: سنعمل فى مناهج المرحلة الإعدادية وسيشارك فيها جميع الهيئات التى شاركت فى إعداد مناهج المرحلة الابتدائية، ونستثمر المبادرات الناجحة فى وزارة التربية والتعليم ليكون لدينا إطار عام لمنهج المرحلة الإعدادية، ثم تطرح للشركات المصرية للتأليف حتى لا يكون هناك احتكار لجهة معينة.

تطوير منظومة التعليم قبل الجامعي

وتجدر الاشارة الي أنه تم بذل مجهودات كبيرة فى تطوير منظومة التعليم قبل الجامعى منذ 2014، على كافة المستويات، كان أبرزها بناء وتصميم مناهج حديثة مطورة وفقا للمعايير الدولية والعالمية، تساهم فى بناء الشخصية المصرية.

حيث يستعيد أكثر من 9 ملايين تلميذ فى الصفوف من رياض الأطفال حتى الخامس الابتدائى من المناهج المطورة والتى تساعد الطفل على بناء الشخصية والعمل الجماعى والتعايش مع الآخرين لأنها تحمل مجموعة من القيم والقضايا والمفاهيم التى يحتاجها الطفل والنشء بشكل عام، كما تعمل المناهج على نقل الطالب من مجرد متلقى للمعلومة إلى التعلم الذاتى والمشاركة الفعالة فى التحصيل الدراسي. ونجحت الدولة فى إحداث طفرة حقيقة فى منظومة الثانوى العام.

حيث استطاعت تغيير ضوابط التقييم من الحفظ والتلقين إلى الفهم والتحليل والتطبيق من خلال امتحانات تقيس مستوى الفهم، إضافة إلى تسليم الطلاب أجهزة تابلت لأكثر من مليون ونصف المليون طالب ومعلم خلال الثلاث سنوات الماضية، إضافة إلى استمرار منح الأجهزة كهدية مو الدولة لأبنائها الطلاب، للمساهمة فى إتاحة أكبر قدر من مصادر التعلم التى تساعد الطالب فى فهم مخرجات التعلم كنا تم توفير منصات تعلم مختلفة.

عملية تطوير المناهج الدراسية للتعليم الفني

  • تعتبر عملية تطوير برامج التعليم الفني بالتشاور مع خبراء سوق العمل ورجال الأعمال وفق منهجية التأهيل إحدى الركائز الأساسية لاستراتيجية تطوير التعليم الفني. تؤكد هذه المناهج المصممة على ما يمكن للخريج أن يفعله من حيث المهارات .
  • وليس فقط ما يتوقع أن يعرفه. وأشارت الوزارة إلى أن تطوير المناهج بدأ مع إصلاح المناهج وتنفيذها في العام الدراسي 2019/2020 (33) ، ثم تطوير المناهج (15) في العام الدراسي 2020-2021 ، ثم تطوير المناهج (37). ) البرامج التعليمية الأخرى التي رفعت إجمالي عدد الخطط التعليمية التي تم تطويرها في العام الدراسي 2022/2021 إلى 85. وتابع: “بلغ إجمالي عدد مؤسسات التعليم الفني التي تستخدم البرامج المطورة 107 مدرسة و (118) مدرسة في سبتمبر 2019. في سبتمبر 2020 و (453) في سبتمبر 2021 وسيتم تنفيذ (881) مدرسة.) في سبتمبر 2022 مدرسة تقدم جميع أنواع التعليم الفني (صناعي - زراعي - تجاري - ضيافة - تدريب مزدوج) والمناهج التي وضعتها الوزارة للجميع طلاب السنة الأولى من المتوقع أن تقوم جميع مدارس التعليم الفني (العامة والخاصة) حيث سيتم استخدام جميع أنواع هذه البرامج بتطوير التدريب والبرامج من المرحلة الإعدادية مع انتهاء جميع أنواع التعليم الفني في سبتمبر 2024. المدارس التعليمية.
  • تمت الموافقة عليه من قبل وزير التربية والتعليم والتعليم الفني في عام 2022 والمتعلقة بالتقييم التكويني ، ويهدف إلى إضافة الهدف التالي: تحسين أداء الطلاب وتقديم التغذية الراجعة لمساعدتهم على التقدم في أجزاء التعلم من المناهج الدراسية. يتم تزويد المعلم والطالب بمعلومات حول مستوى تقدم الجزء الذي درسه الطالب في المقرر.
  • ثم يجري CM بعد ذلك عمليات تدقيق داخلية وخارجية (4000) محققين داخليين وخارجيين مدربين تدريباً عالياً ومؤهلين للتحقق من قرارات التقييم.
  • وأعلن أنه سيتم إجراء التقييم النهائي للطلاب في العام الماضي من خلال مهمة مصممة وفقًا للأنشطة والاختصاصات الرئيسية للبرنامج ويتم إجراؤها في أماكن مخصصة بمشاركة خبراء وممثلين عن سوق العمل.
  • التدريب العملي في نهاية الفصل الدراسي الثاني من السنة الثالثة للبرنامج تقييم من قبل لجنة خارجية من الخبراء في مجال البرنامج والتي تضم خبير سوق العمل وخبراء من قطاع التعليم (امتحان الدبلوم والمدارس). التقنيات التطبيقية التي تشكل أكثر من 35 مدرسة.