مدينة ووهان في الصين
مدينة ووهان في الصين

كشف السيد «تيدروس أدهانوم غيبرييسوس» مدير منظمة الصحة العالمية، في تصريح صحفي له اليوم، بأن كافة الافتراضات والشائعات الأخيرة، الخاصة بالمصدر الرئيسي، الخاص بمنشأ وباء فيروس كورونا «كوفيد-19»، وذلك بعد رجوع البعثة التابعة للمنظمة في دولة الصين.

وأضاف تيدروس بأن البعثة التابعة للمنظمة في الصين، فشلت في التوصل إلى إكتشاف الحالة الأولي، وأيضا لم تتمكن من تحديد مصدر الفيروس، ولكنها في الوقت ذاته، نفت بشكل كبير الشائعات والنظريات الأخيرة، المتعلقة بأن سبب الانتشار جاء من تسرب داخل أحد المختبرات البحثية لعلم الفيروسات في ووهان.

وأشار أيضا مدير منظمة الصحة العالمية، في المؤتمر الصحفي الأخير، والذي شهد حضور بجانب رئيس البعثة بيتر بن مبارك، والتي أكد خلالها بأن الفريق قام بإجراء "تدريبا علميا مهما للغاية في ظروف صعبة للغاية".

وأكمل حديثه خلال المؤتمر الصحفي قائلا: "أثيرت بعض الأسئلة بشأن إن كان تم التخلي عن بعض الفرضيات. نظرا إلى أنني تحدّثت مع بعض أعضاء الفريق، أرغب في التأكيد أن جميع الفرضيات ما زالت مطروحة وتحتاج إلى مزيد من التحليل والدراسة".

واستكمل حديثه قائلا: "قد يكون جزء من هذا العمل خارج اختصاص ونطاق هذه البعثة. لطالما قلنا إن هذه البعثة لن تعثر على جميع الإجابات، لكنها أضافت معلومات مهمة تقرّبنا من فهم أصول الفيروس".

مشيرا في الوقت ذاته: "توصلت البعثة إلى فهم أفضل للأيام الأولى للوباء وحددت مجالات ينبغي أن تخضع لمزيد من التحليل والبحث. وسنواصل العمل للحصول على المعلومات التي نحتاج إليها للإجابة على الأسئلة التي لا يزال يتعيّن الإجابة عليها".

الجدير بالذكر أن المؤتمر الصحفي الأخير والذي عقد يوم الثلاثاء الماضي في ووهان، قد دحض بن مبارك نظرية أن يكون الوباء نجم عن تسرّب من مختبر للأبحاث المرتبطة بالفيروسات في ووهان.

مؤكدا بأن "فرضية حادثة في المختبر مستبعدة بشكل كبير"، مضيفا أنها ليست مدرجة ضمن الفرضيات التي سيتم اقتراحها لإجراء مزيد من الدراسات، وأشار بأنه بأمل بأن يتم نشر ملخّص تقرير للبعثة الأسبوع المقبل، يعقبه تقرير نهائي كامل في الأسابيع التالية.