طيران
طيران

منظمة الصحة العالمية تطلق تنبيها عاجلا لكافة دول العالم تحذر من خطر جديد يتمثل في توقعات تعطل قد يكون مفاجئا وسريعا للإمدادات إلى المناطق التي تشهد انتشار جائحة كورونا.

وفي هذا السياق افاد رئيس دعم العمليات واللوجيستيات في  منظمة الصحة العالمية  بول مولينارو انه بسبب قلة حركة الطيران فسوف تصبح هناك  فجوة كبيرة  لذلك دعت المنظمة   إلى زيادة حركة الطيران من أجل توصيل شحنات أجهزة التشخيص وأدوات الحماية والوقاية إلى المناطق التي ينتشر فيها وباء «كوفيد19»، خصوصاً أميركا اللاتينية.

هذا وافاد رئيس عمليات الدعم انه بسبب حركة الطيران الحالية فان شحنات لقاح عالمية تعطلت في أبريل واذا استمر الوضع كما هو فستصبح هناك فجوات في التطعيمات والحملات الروتينية لمكافحة أمراض أخرى .

ومن جهة اخرى فقد سجل برنامج الأغذية العالمي  التابع للأمم المتحدة بسبب تاثر حركة الطيران أولى حالات تعطل في بعض سلاسل توزيع الغذاء من شأنها أن تحدث تأثيراً كبيراً

حيث قال  رئيس دعم العمليات واللوجيستيات في  منظمة الصحة العالمية  بول مولينار رأينا نظام النقل الجوي الدولي الذي نعتمد عليه بقوة في حركة الشحن يتوقف تدريجياً، لذلك وصلنا الآن إلى نقطة يتعين فيها البحث عن حلول واوضح   بول مولينار  ان دولة الإمارات العربية المتحدة  قدمت طائرات لجمع إمدادات في الصين، وتم توزيعها عن طريق مركز في دبي وان هناك دولاً أخرى أتاحت أصولاً جوية اما فيما يتعلق  بالرحلات التجارية اكد  بول مولينار ان منظمة الصحة العالمية ترحب بالحصول على عروض   من الأصول أو الشحن الجوي بأسعار مخفضة للغاية».

الجدير بالذكر ان ت منظمة الصحة العالمية  والتى تتخذ جينيف مقرا لا قد تمكنت من توزيع 1.1 مليون اختبار تشخيص، وهناك 1.5 مليون أخرى في الطريق. هذا وقد ستفادت المنظمة من بعض الأسعار التفضيلية وهي تهدف إلى توفير 9 ملايين اختبار عن طريق ائتلافات تجارية» وبحسب ما صرح به  بول مولينار فان  بنما ستصبح مركزاً للتوزيع الإقليمي لأدوات الحماية الشخصية والإمدادات الأخرى في أميركا اللاتينية بعد تأخيرات بسبب بُعد المسافة وأمور أخرى هذا وفقا لما نشرته صحيفة الشرق الاوسط