اكتشاف يشير لإمكانية الحياة على «المريخ»
اكتشاف يشير لإمكانية الحياة على «المريخ»

اكتشاف يشير لإمكانية الحياة على «المريخ» الميثاق نقلا عن المصرى اليوم ننشر لكم اكتشاف يشير لإمكانية الحياة على «المريخ»، اكتشاف يشير لإمكانية الحياة على «المريخ» ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا الميثاق ونبدء مع الخبر الابرز، اكتشاف يشير لإمكانية الحياة على «المريخ».

الميثاق اشترك لتصلك أهم الأخبار

قالت صحيفة «تليجراف» البريطانية إن الحياة على المريخ ممكنة، بعد اكتشاف بكتيريا تعيش فى المكان الأكثر جفافا على الأرض، والأكثر شبها لسطح المريخ، وهى صحراء «أتاكاما» فى تشيلى.

وأضافت «تليجراف» فى عددها الصادر، الإثنين، أن الخبراء كانوا يعتقدون فى السابق أنه لا شىء يمكن أن يزدهر فى صحراء «أتاكاما» فى تشيلى، لمرور عقود عليها دون أمطار، لكن العلماء فى جامعة واشنطن اكتشفوا أن الكائنات الحية الدقيقة تستطيع البقاء على قيد الحياة فى الظروف القاحلة، والبقاء فى حالة سكون لمئات أو حتى آلاف السنين، ثم تنشط عند نزول المطر.

ونقلت الصحيفة عن عالم الكواكب، ديرك شولز ماكوتش، قوله: «كنت أصمم على الذهاب إلى الأماكن التى لا يتصور الناس بوجود أى شىء حى بها، لاكتشاف أن الحياة موجودة بطريقة أو بأخرى».

وأضاف: «نعرف أن هناك مياهاً مجمدة فى التربة المريخية، والبحوث الأخيرة تشير بقوة إلى تساقط الثلوج ليلاً، وغيرها من أحداث الرطوبة». وذكرت الصحيفة أن الأمر تم اكتشافه بعد أن ذهب ماكوتش وفريقه إلى «أتاكاما» للمرة الأولى، عام 2015، ووجد الباحثون الكثير من الأنواع الأصلية من الحياة الميكروبية التى تكيفت للعيش فى البيئة القاسية، وعندما عاد الباحثون إلى «أتاكاما» عامى 2016 و2017، وجدوا أن المجتمعات الميكروبية تعود تدريجياً إلى حالة ساكنة عند اختفاء الرطوبة.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع الميثاق . الميثاق، اكتشاف يشير لإمكانية الحياة على «المريخ»، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : المصرى اليوم