الاصابة بكورونا
الاصابة بكورونا

أعلنت وزارة الصحة السعودية اليوم الجمعة, عن حالات الوفاة الجديدة بفيروس كورونا المستجد وعدد حالات الاصابة, كما وقد أوضحت عن شروط المخالطة لحالات مصابة بكورونا, وفي هذا التقرير ننشر ما جاء في اخر حديث لوزارة الصحة عن حالات الوفاة والاصابات بكورونا. ...

اوضحت الصحة عن تسجيل 398 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، في المملكة، وبهذه الحصيلة يرتفع العدد الإجمالي للإصابات إلى 346880، فيما بلغ إجمالي حالات التعافي حتى الآن، نحو 333409، وبينما وصل العدد الإجمالي للوفيات بالفيروس إلى 5383 حالة، فقد تم تسجيل 20 حالة وفاة، و404 حالات تعافٍ، خلال الـ24 ساعة الماضية.

شروط المخالط لحالة إصابة بكورونا

وكشفت وزارة الصحة، أربعة شروط يجب توافر أحدها في المخالط لحالة إصابة مؤكدة بفيروس كورونا، لبدء العزل الذاتي، وذكر حساب «الصحة 937» التابع للوزارة، عبر «تويتر»؛ ردًا على استفسار بهذا الخصوص، أن تعريف الحالة المخالطة يشمل ما يلي:

أولًا: أن يكون المخالط في نطاق مترين لأكثر من 15 دقيقة لحالة مؤكدة.

ثانيًا: تلامس جسدي لحالة مؤكدة.

ثالثًا: تقديم رعاية مباشرة بدون استخدام وسائل السلامة (كالتعرض لإفرازات المريض بدون واقي).

رابعًا: مشاركة غرفة أو طعام مع حالة مؤكدة.

واردفت وزارة الصحة، أنه وبشكل عام عند مخالطة حالة مؤكدة ينبغي أن يعزل الشخص نفسه عن الآخرين قدر الإمكان لمدة 14 يومًا تحسب من آخر يوم تمت فيه مخالطة المصاب، وعند ظهور أعراض مثل (ارتفاع درجة الحرارة، السعال، ضيق التنفس) يمكن للشخص التوجه لعيادات (تطمن) دون الحاجة لحجز موعد لعمل الفحص.

وفي السياق ذاتة فقد أوصى وزير الصحة توفيق الربيعة، بأخذ تطعيم الإنفلونزا الموسمية، عن طريق التوجّه إلى أقرب مركز صحي، وأكد الربيعة (في تغريدة عبر حسابه على موقع تويتر)، أن «التطعيم آمن وفعال- بإذن الله- وأثبت كفاءته لسنين طويلة في كل دول العالم».

وإلى ذلك فقد اكدت وزارة الصحة حددت عبر حسابها الرسمي على موقع «تويتر» للتدوينات القصيرة، الفئات الأكثر احتياجا للتطعيم ضد الإنفلونزا الموسمية، وأوضحت أن الفئات الأكثر احتياجا للتطعيم ضد الإنفلونزا الموسمية هم: «كبار السن، والمصابون بنقص المناعة، والمصابون بأمراض مزمنة، والحوامل، والأطفال، والعاملون في القطاع الصحي».

وأكدت وزارة الصحة أن هذه الفئات هي الأكثر تأثرًا بمضاعفات الإنفلونزا الموسمية، لذلك يجب عليهم التطعيم ضد هذا النوع من الإنفلونزا.  

وفنّدت وزارة الصحة، في وقت سابق، ما يُشاع حول ضرورة حصول المتعافين من فيروس كورونا على أدوية سيولة الدم لمنع التجلط، مؤكدة أن ذلك «غير صحيح»، وذكر حساب «الصحة 937» التابع للوزارة، عبر «تويتر»؛ أنه «حتى الآن غير صحيح أن كل من تعافى من الإصابة بفيروس كورونا، أو من لم تظهر عليه أعراض الفيروس، أن عليه أخذ مضادات التجلط (أدوية السيولة)، لمنع حدوث تجلط في الدم»، وأشارت وزارة الصحة، إلى أنه «لا توجد جهة علمية معتمدة توجه بذلك».

وكانت وزارة الصحة قد شدُدت، في وقت سابق، على أهمية التقيد بالإجراءات الاحترازية وضرورة تطبيق التدابير الوقائية للحد من انتشار فيروس كورونا حفاظًا على صحة وسلامة أفراد المجتمع كافة، ودعت وزارة الصحة الجميع إلى الحرص على غسل اليدين بالماء بوصفهما وسيلتين مهمتين للوقاية من فيروس كورونا، كما يلزم على كل شخص عند خروجه من المنزل لبس كمامة سواء طبية أو قماشية أو غطاء محكمًا على الأنف والفم، ويستثنى من ذلك من كان بمفرده في مكان مغلق.

وجدّدت الصحة التوصية لكل مَنْ لديه أعراض بالتوجه إلى عيادات تطمن التي هيأتها (الصحة) لخدمة مَنْ يشعر بأعراض فيروس (كورونا) المستجد، أو مراكز تأكد التي خصّصتها الصحة لخدمة الذين لا يشكون أعراضًا، أو لديهم أعراض خفيفة، ويظنون أنه حدثت لهم مخالطة لشخص مصاب.

هذا ويتم حجز موعد من خلال تطبيق (صحتي)، أو الاتصال برقم مركز (937) للاستشارات والاستفسارات على مدار الساعة، الذي أصبح الآن أقرب إلى الجميع من ذي قبل؛ بحيث يمكن الاستفادة من خدماته التفاعلية من خلال تطبيق (واتس آب) عبر رقم 920005937، والاستفادة من الخدمات التفاعلية الجديدة الموجودة به، والحصول على المعلومات الصحية والخدمات، ومعرفة مستجدات فيروس (كورونا)، ومراكز الرعاية الأولية، ومراكز التبرع بالدم، والمواعيد وكيفية الحصول عليها.

ومن جانبها وحذر وزير الصحة الدكتور توفيق الربيعة، في وقت سابق، من أخذ مريض كورونا توجيهات من أي جهة أو شخص غير مختص، مطالبًا بالتواصل فورًا مع فريق «937»، وقال الربيعة (عبر حسابه على تويتر): «من أعماق قلبي، أسأل الله الشفاء العاجل لكلّ مُصاب، وأنوّه على عدم أخذ التوجيهات من تجربة غيرك؛ لأن شدّة فيروس كورونا تختلف من شخص لآخر.. الزملاء في: 937، يعملون طوال اليوم لتوفير الخدمات والمعلومات الصحيّة لكم، فلا تتردّدوا بالتواصل معهم»، مضيفا «الكلّ يريد لك الخير.. لكن حالتك غير».