الصحة السعودية تصدر بيان عاجل جراء تداول خبر وفاة مواطن بعد تلقيه لقاح ضد كورونا
الصحة السعودية تصدر بيان عاجل جراء تداول خبر وفاة مواطن بعد تلقيه لقاح ضد كورونا

تداولت مواقع التواصل الاجتماعي وموقع الكترونية مساء اليوم, خبر وفاة مواطن سعودي بعد أن تلقاء لقاح ضد فيروس كورونا, والذي تسبب الخبر ضجة كبيرة بين الشعب السعودي والمقيمين في المملكة.

وبعد تلقي الخبر, فقد نفت وزارة الصحة السعودية, عن صحة أنباء التي تحدثت عن وفاة أحد مواطني المملكة بعد تلقيه لقاح "أسترازينيكا" ضد فيروس كورونا المسبب لعدوى "كوفيد-19" في قضية أثارت ضجة كبيرة في البلاد.

ومن جانبهِ, فقد أكدت وزارة الصحة السعودية، عبر حساب «الصحة 937» في "تويتر" ردا على استفسار أحد المغردين: "شكرا لكم لاعتمادكم على المصادر الرسمية للتأكد من الإشاعات المتداولة بما يخص اللقاحات. ونفيدكم بأنه لم ترصد أي حالات وفاة أو مضاعفات شديدة بعد تلقي لقاحات كورونا".

واضافة الوزارة: "تشدد الوزارة على الجميع عدم الانسياق وراء الشائعات، متمنين للجميع دوام الصحة والعافية".

فيما تابعت, وزارة الصحة في تغريدة أخرى: "اللقاحات المعتمدة من هيئة الغذاء والدواء السعودية هي لقاح فايزر - بيونتيك ولقاح أسترازينيكا - أكسفورد، وكل اللقاحات آمنة وتحمي بإذن الله من المضاعفات الشديدة والوفاة من كوفيد-19".

يشار إلى أنه جاء تأكيد وزارة الصحة عقب انتشار مقطع صوتي عبر منصات التواصل الاجتماعي لمواطن يشتكي من وفاة عمه في مستشفى الطائف بعد تلقيه لقاح "أسترازينيكا"، وهو يستخدم حبوبا مسيلة للدم.

وفي السياق ذاتة, يأتي ذلك بعد أن نشرت الهيئة العامة للغذاء والدواء السعودية بيانا قالت فيه إنها لم تتلق أي بلاغات لحالات جلطات دموية أو حالات تخثر لدى المستفيدين بسبب استخدام لقاحات فيروس كورونا.

تجدر الإشارة إلى أنه كان قد سبق أن قامت مجموعة دول تابعة للاتحاد الأوروبي، بينها فرنسا وألمانيا والنمسا وإيطاليا وهولندا وإسبانيا، بتعليق اعتماد لقاح "أسترازينيكا" المضاد لفيروس كورونا المستجد على خلفية معلومات تفيد بآثار جانبية محتملة متعلقة بجلطات دموية مكتشفة لدى المطعمين.