ميسي خاسراً.. العويس ورينارد الرابحين الاكبر من سقوط الارجنتين.

الأمة العربية من محيطها الى خليجها سعداء بفوز المملكة العربية السعودية على منتخب الارجنتين ، مباراة تاريخية و فوز مستحق ، مبروك للعرب كافة فوز المملكة.

حقق منتخب السعودية فوزاً تاريخياً على نظيره الأرجنتين في أكبر مفاجآت المونديال بنتيجة 2-1 فى المباراة التي جمعتهما على استاد لوسيل، ضمن منافسات الجولة الأولى بدور المجموعات بكأس العالم قطر 2022.

حيث حرم المنتخب السعودي الأرجنتين بفوزه على منتخبها من معادلة الرقم القياسي الذي بحوزة منتخب إيطاليا، وبلوغ المباراة الـ37 في سلسلة اللاهزيمة.

ولم تخسر الأرجنتين على مدى 36 مباراة طوال السنوات الـ3 الأخيرة، إلَّا أن الأخضر حطّم آمالها بهدفين مقابل واحد.


وحصد محمد العويس، حارس مرمى المنتخب السعودي، جائزة أفضل لاعب في مباراة السعودية والأرجنتين، وذلك بعد تألقه في التصدي للعديد من الفرص المحققة من نجوم الأرجنتين.

وحول الأخضر تأخره بهدف في الشوط الأول الى تقدم بهدفين مع بداية الشوط الثانى حيث سجل النجم الأرجنيتي ليونيل ميسي في الدقيقة 10 من ضربة جزاء ثم أدرك صالح الشهري، التعادل بالدقيقة 48 وبعدها أضاف سالم الدوسري الهدف الثاني في الدقيقة 53 من الشوط الثانى .

ويعتبر الأخضر السعودي أول منتخب آسيوي يسجل هدفين على الأرجنتين في مباراة واحدة في التاريخ.

يحسب للمدرب الفرنسي هيرفي رينارد، ثقته الكبيرة التي أظهرها ونجح في توصيلها إلى اللاعبين قبل بداية البطولة، فقد أعلن صراحة أن المنتخب السعودي لم يأت للدوحة للنزهة، وانعكس ذلك أيضًا على تصريحات لاعبي الأخضر قبل المباراة.

واستطاع رينارد أن يقرأ أفكار سكالوني، ودخل المباراة بالتشكيل وبطريقة اللعب المناسبة، ولم يلعب بحرص دفاعي، وحافظ على توازن لاعبيه.

وبعد أن تقدم المنتخب السعودي، أجرى رينارد تبديلات ذكية من خلال الدفع بلاعبين يساعدون على غلق العمق الدفاعي، لتفادي اختراقات ميسي، وعمل ساتر دفاعي محكم بعرض الملعب.

ويحسب لرينارد أنه كان هادئًا خارج الخطوط، وبالتالي لم يصدر أي توتر أو تسرع للاعبيه على أرض الميدان.