تعزيز منتخب المغرب لطموح جماهيره بنقطة من كرواتيا في مونديال قطر 2022

وجب الذكر عزز المنتخب المغربي طموح جماهيره بالتعادل السلبي مع نظيره الكرواتي ، الأربعاء ، في الجولة الأولى من مباريات دور المجموعات لكأس العالم 2022 ، التي تقام حاليا في قطر. كاد أن يقرر لصالح ثلاث نقاط لكنه فشل في التسجيل رغم بعض الحظ الحقيقي.

المنتخب المغربي

-وعلى الرغم من القرعة ، إلا أن أداؤه المقنع أمام المنتخب الكرواتي ، الذي احتل المركز الثاني في المباراة الأولى لعام 2018 ، زاد رغبة المنتخب المغربي وجماهيره في الانضمام إلى المجموعة السادسة ، التي تشهد اليوم أيضًا مواجهة الفريق البلجيكي أمام نظيره الكندي. ملعب المونديال احمد بن علي.

-البداية تتكون من مدرب المنتخب المغربي وليد ركركي ، وحارس المرمى ياسين بونو ، وأشرف حكيمي ، ورومان سايس ، ونايف أكراد ، وناصر مزراوي ، وعز الدين عناهي ، وسفيان عمرابط ، وحكيم زياش ، وسليم أمل ، وسفيان بوفال ويوسف النصير.

-برئاسة زلاتكو داليتش ، ضمت التشكيلة الأساسية للمنتخب الكرواتي حراس المرمى دومينيك ليفاكوفيتش وجوزيب يورانوفيتش وديجان لوفرين وجوسكو جفارديول وبورنا سوسا ولوكا مودريتش ومارسيلو بروزوفيتش وماتيو كوفاسيتش ونيكولا فلاسيتش وأندريه كراماريتش وإيفان بيريسيتش.

تفاصيل المباراة

وبدأت المباراة بسيطرة وضغط من جانب المنتخب الكرواتي، لكن المنتخب المغربي نجح في التعامل بثقة وهدوء مع المحاولات المبكرة ولم يسمح بخطورة حقيقية على مرماه في الدقائق الأولى.

  • ولم تمر سوى دقائق قليلة حتى دخل المنتخب المغربي في الأجواء وفرض حضوره في المباراة.
  • وشن المنتخب المغربي هجمة خطيرة في الدقيقة 13 شهدت أكثر من تسديدة، وانتهت بتسديدة مباغتة من أشرف حكيمي لكنها افتقدت القوة الكافية ليمسك الحارس بالكرة بسهولة.
  • وفي الدقيقة 17، سدد ايفان بيريسيتش مهاجم المنتخب الكرواتي كرة صاروخية من خارج منطقة الجزاء لكنها مرت فوق العارضة مباشرة.
  • ورد المنتخب المغربي بهجمة خطيرة خلال ثوان، حيث أرسل حكيم زياش عرضية عالية حاول يوسف النصيري توجيهها برأسه نحو الشباك لكنه لم يلحق بها.
  • وحصل الفريق المغربي على ضربة حرة أمام منطقة الجزاء بمسافة قصيرة في الدقيقة 20 ، نفذها حكيم زياش لكن الحائط البشري تصدى لها.
  • وفرض المنتخب المغربي تفوقه بشكل واضح في الجانب الهجومي، وكذلك في التنظيم الدفاعي، وبدا المنتخب الكرواتي عاجزا لدقائق عن إيجاد أي حلول.
  • ومع بداية آخر عشر دقائق من الشوط الأول، كثف المنتخب الكرواتي محاولاته لاختراق الدفاع المغربي أملا في التقدم وتسهيل مهمته في الشوط الثاني، لكن الدفاع المغربي حافظ على صلابته ونجح في التصدي لخطورة عناصر المنافس وعلى رأسهم النجم لوكا مودريتش.
  • وأنقذ الحارس ياسين بونو مرمى المغرب من هدف محقق في الدقيقة 45، حيث مرر بورنا سوسا عرضية خطيرة إلى نيكولا فلاسيتش ليسدد مباشرة لكن الحارس تصدى لها ببراعة.
  • كذلك سدد فلاسيتش كرة أخرى بعدها بثوان تصدى لها الدفاع، ثم ارتدت وتابعها مودريتش بتسديدة صاروخية لكن الكرة مرت فوق العارضة مباشرة.
  • ومع بداية الشوط الثاني، دفع مدرب كرواتيا باللاعب ماريو باساليتش بدلا من فلاسيتش.
  • وأنقذ حارس مرمى المنتخب الكرواتي شباكه من هدف محقق في الدقيقة 50 حيث تصدى لكرة خطيرة صوبها نصير مزراوي برأسه.
  • وتوقف اللعب في الدقيقة 51، إثر سقوط مزراوي مصابا لكنه تلقى العلاج وواصل اللعب خلال دقائق قليلة.
  • وفي الدقيقة 59 ، اشتكى مزراوي مجددا من ألام الإصابة، وخرج من الملعب محمولا على نقالة طبية، ودفع الركراكي باللاعب يحيى عطية الله بدلا منه.
  • وواصل المنتخب المغربي تفوقه الهجومي، وظلت انطلاقات حكيمي على الجهة اليمنى مصدر الإزعاج الرئيسي للدفاع الكرواتي.
  • وفي الدقيقة 64 ، سدد حكيمي كرة صاروخية من خارج منطقة الجزاء تصدى لها الحارس الكرواتي بصعوبة.
  • وفي الدقيقة 66، دفع الركراكي باللاعب عبد الصمد الزلزولي بدلا من سفيان بوفال.
  • وفي الدقيقة 71 ، دفع مدرب كرواتيا باللاعب ماركو ليفايا بدلا من أندريج كراماريتش.
  • وكثف المنتخب الكرواتي ضغطه الهجومي بشكل كبير لدقائق أملا في الوصول إلى الشباك لكن الدفاع المغربي نجح في إحباط أكثر من محاولة خطيرة بالشكل المطلوب ولم يسمح بخطورة حقيقية تهدد مرماه.
  • وأشهر الحكم أول إنذار في المباراة في الدقيقة 78، وكان من نصيب سفيان أمرابط بسبب تدخل مع مودريتش، وأشرك مدرب المنتخب الكرواتي اللاعب لوفران مايير بدلا من كوفاسيتش.
  • وأجرى الركراكي تبديلين في الدقيقة 81، حيث شارك النجم عبد الرزاق حمد الله بدلا من النصيري وشارك عبد الحميد صابري بدلا من أوناحي.
  • ودفع مدرب كرواتيا باللاعب ميسلاف أورسيتش بدلا من ايفان بيريسيتش في الدقيقة 89 .
  • وهاجم المنتخب الكرواتي بكل قوته في الدقائق الأخيرة بحثا عن خطف هدف الفوز، لكن كل محاولاته باءت بالفشل لتنتهي المباراة بالتعادل السلبي.