محمد صلاح لاعب ليفربول
محمد صلاح لاعب ليفربول

يواجه نادي ليفربول الإنجليزي سوء حظ شديد مع بداية الموسم الحالي، وبعدما تمكن النجم المصري "محمد صلاح" من الحصول على أفضل لاعب في النادي خلال الشهر الماضي "يناير" ، ولكن تناسي لاعب الريدز فرحة الفوز باللاعب الشهر، ووجه رسالة إلى جماهير الليفر.

وأكد نجم نادي ليفربول الأول صلاح في تصريح تناقلته الموقع الرسمي للنادي، قائلا بأنه سعيد للفوز بالجائزة، ولكنه في الوقت ذاته أشار إلي إن الفريق يأتي في المقام الأول، مضيفا بأن الفوز بالجوائز الفردية لكن علينا التركيز على كسب المباريات والتقدم.

وِاشار صلاح في حديثه للموقع الرسمي إلى أنه يعتقد بأن اشهير الأخير من العام الماضي، شهر ديسمبر 2020، كان أفضل على الفريق، ولكن عليهم العمل بجهد أكبر من أجل الفوز بالمباريات بغض النظر عن أي شيء.

وأكمل الفرعون المصري، كما يحب أن يلقبه جماهير الريدز بأنه عندما يسجل الأهداف ويتمكن من مساعدة زملائه و فريقه على الفوز، فهذا يجعله أكثر سعادة، وعلي النقيض عند تسجيل الأهداف والفريق لا يفوز فإن المشاعر لا تكون جيدة، منوها بأنه يحب عليه مواصلة التقدم ومحاولة العمل بجهد أكبر لمساعدة الفريق.

مضيفا بأنه يعتقد بأن جماهير ليفربول، تدعم لاعبي الفريق بقوة وتثق في قدراتهم، مشيرا إلى أن اللاعبين يفتقدون بشدة الجماهير في أنفيلد بسبب فيروس كورونا، ولكنه أكد في الوقت ذاته بأنه متأكد من أنهم يدعموننا دوما، علينا فقط أن نبقى معا ونواصل التقدم للفوز بالمباريات وأهم شيء أن نبقى معا.

الجدير بالذكر متابعينا الكرام، بأن محمد صلاح تمكن مؤخرا من الحصول على أفضل هدف مع فريقة خلال شهر يناير الماضي، وتعد هذه هي المرة الـ 5 على التوالي التي يتمكن فيها من الحصول على هذه الجائزة، كما استطاع أيضا تسجيل 5 أهداف في 7 مباريات، ليتفوق بذلك على جوردان هندرسون وترينت ألكسندر أرنولد.