الكويت تؤكد عدم قدرتها على استضافة مباريات من مونديال قطر 2022

اتحاد كرة القدم يؤكد عدم قدرة الكويت على استضافة بعض مباريات مونديال قطر 2022

أكد رئيس اتحاد كرة القدم الكويتي الشيخ أحمد اليوسف أن شروط الاستضافة أو المشاركة في استضافة بعض مباريات كأس العالم 2022، لا تنطبق على دولة الكويت، في الوقت الذي اعلن فيه رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم جاني إنفانتينو خلال مؤتمر دبي الرياضي الدولي يوم أمس، عن رغبة فيفا في زيادة عدد المنتخبات التي ستلعب في المونديال القادم في قطر 2022 الى 48 منتخبا، والبحث عن دول خليجية تساعد قطر في احتضان بعض لقاءات الحدث المقبل.

واشار أحمد اليوسف في حديث لصحيفة «الراي» الى انه من الصعب تطبيق بعض شروط «الفيفا» الرئيسية، على ارض الواقع في دولة الكويت، وأهمها السماح لجميع الجنسيات ومن ضمنها الإسرائيلية بدخول افرادها الى البلاد واصدار تأشيرات فورية لها لحظة وصولهم إلى مطارات الكويت، خصوصا وان الشرط المذكور يحظر منع دخول اي جنسية سواء اكانت تتبع المنتخبات أو المشجعين.

مودنيال قطر 2022

وأضاف رئيس الاتحاد الكويتي لكرة القدم «حتى وان اشترطنا أو حددنا هوية المنتخبات التي ستلعب في الكويت، فلا يمكن ايضا منع دخول الجماهير التي تشجعها أيا كانت جنسياتها».

وتابع في حديثه «هناك شركات مشروبات روحية وخمور ترعى البطولة وترغب في البيع والترويج لمنتجاتها في ملاعب المباريات، وهو أمر محرم ومجرم لدينا في الكويت، فكيف سنحل هذه المشكلة؟».

ولفت اليوسف الى أن استضافة كأس العالم 2022 أو المشاركة في احتضانه حدث تاريخي وكل دول العالم تتمنى ذلك ومنها الشارع الرياضي الكويتي، الا ان هناك عوائق لدينا وهي ليست في يد أي مؤسسة رياضية.

وختم: «نتمنى للاشقاء في قطر التوفيق والنجاح في الاستضافة ونحن نثق بقدراتهم ومستعدون لدعمهم بالكوادر الادارية والفنية. وعندما وقع الاختيار عليهم للاستضافة، شعرنا بفرحة عارمة وكأننا نحن من يستضيف».