ذكاء بيريز يجنبه أزمة الغضب الجماهيري بعد رحيل رونالدو والحرب تبدأ اليوم
ذكاء بيريز يجنبه أزمة الغضب الجماهيري بعد رحيل رونالدو والحرب تبدأ اليوم

ذكاء بيريز يجنبه أزمة الغضب الجماهيري بعد رحيل رونالدو والحرب تبدأ اليوم الميثاق نقلا عن Arabia Eurosport ننشر لكم ذكاء بيريز يجنبه أزمة الغضب الجماهيري بعد رحيل رونالدو والحرب تبدأ اليوم، ذكاء بيريز يجنبه أزمة الغضب الجماهيري بعد رحيل رونالدو والحرب تبدأ اليوم ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا الميثاق ونبدء مع الخبر الابرز، ذكاء بيريز يجنبه أزمة الغضب الجماهيري بعد رحيل رونالدو والحرب تبدأ اليوم.

الميثاق انتهت الحكاية...وأصبح كريستيانو رونالدو لاعباً بيوفنتوس وفق بيان أصدره ريال مدريد دون ظهور أي ردة فعل سريعة أو إعلان شبيه من الطرف الآخر "خلال الساعة الأولى من الإعلان" فخيار إدارة الميرينغي كان واضحاً منذ البداية والتخلي عن رونالدو يتطلب الموافقة على إظهار بطل أوروبا بصورة البريء من الصفقة.

fc5a16d51a.jpg

أسباب رحيل رونالدو تنوعت من صحيفة لأخرى فالبعض تحدث عن خلاف بينه وبين بيريز والآخر قال أن الإدارة لم تعُد ترغب بالاعتماد عليه بوقت حاولت فيه الصحف المقرّبة التأكيد على أن رونالدو هو من أراد الرحيل.

بعد الغضب الجماهيري الذي لاحق بيريز نتيجة رحيل كاسياس وارؤول سابقاً توقع رئيس النادي حجم الغضب الذي سيتعرض له بحال التخلي عن رونالدو دون توضيح الأسباب لذا كان لابد من استباق الأمر ومطالبة رونالدو بتوجيه رسالة للجماهير يؤكد فيها تقدمه بطلب الرحيل وهو ما يذكرنا بالشرط الذي قالت الصحف عن أن بيريز وضعه على رونالدو مقابل الموافقة على بيعه.

baa217a3ba.jpg

الحديث عن طلب الانتقال ظهر على موقع ريال مدريد بالدقائق الأولى بعد الإعلان مرتين حيث جاء ذكر الأمر ببيان الانتقال ليوفنتوس وتكرر أيضاً برسالة رونالدو وهو دليل واضح على اهتمام النادي بهذا الأمر.

احتواء الغضب الجماهيري هو الخطوة الأولى لتجنب الكارثة المنتظرة فرحيل رونالدو جاء بعد رحيل زيدان بحوالي 40 يوم وصورة بطل أوروبا لم تعُد راسخة بذهن الجماهير التي باتت تراها كأنها شيء من الماضي البعيد.

القضية لم تنتهي برحيل رونالدو بل بدأت الآن فرحيل المدرب والنجم الأول قد يجعل الكثير من اللاعبين يتساءلون عن مصير مستقبل الفريق ويلتفتون بالتالي للعروض القادمة من أندية أخرى خاصة وأن الشكوك بقدرة لوبيتيغي على النجاح ليست بالكبيرة.

الحل بالنسبة لبيريز لتجاوز هذه المشكلة واضح للغاية ويرتبط بالقيام بصفقة كبيرة على الأقل يعلن من خلالها عن استمرار ريال مدريد بالمنافسة وقدرته على مواصلة سلسلته الذهبية بأوروبا ولو أن خيارات السوق لا تبدو كثيرة حالياً.

ريال مدريد نفى مؤخراً وجود أي مفاوضات مع نيمار أو مبابي بالتالي قد تتجه البوصلة للدوري الإنجليزي وتحديداً لإيدين هازارد الذي محى أداءه المميز بكأس العالم الحديث عن تقدمه بالسن في الصحف وبالتالي قد يمثل الصفقة المطلوبة حالياً مهما كلف الثمن.

الاسم الآخر المطروح قد يكون هاري كاين فرغم تجديد عقده مؤخراً إلا أنه يملك أيضاً ثقلاً إعلامياً وعمراً مناسباً وأداءً عالياً وكل هذا قد يتعزز بفوزه المرتقب بلقب هداف المونديال وبالتالي يجد ريال مدريد الصفقة التي تهدئ من غضب جماهيره وتجد له نجماً جديداً بالهجوم.

الأكيد هو أن ريال مدريد يحتاج حالياً للاعب هداف فالاعتماد على بنزيمة وبيل، كثير الإصابات، لن يكون ممكناً دون ضم لاعب آخر والكل يعرف كبر الدور التهدفيفي لرونالدو والآن سيحتاج الميرينغي للعودة تسع سنوات للخلف للبحث عن رونالدو جديد!

هذه المقالة تعبر عن آراء الكاتب الخاصة وليس بالضرورة عن رأي الموقع

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع الميثاق . الميثاق، ذكاء بيريز يجنبه أزمة الغضب الجماهيري بعد رحيل رونالدو والحرب تبدأ اليوم، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : Arabia Eurosport