فرنسا وبلجيكا في قمة الدور قبل النهائي
فرنسا وبلجيكا في قمة الدور قبل النهائي

فرنسا وبلجيكا في قمة الدور قبل النهائي الميثاق نقلا عن الشاهد ننشر لكم فرنسا وبلجيكا في قمة الدور قبل النهائي، فرنسا وبلجيكا في قمة الدور قبل النهائي ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا الميثاق ونبدء مع الخبر الابرز، فرنسا وبلجيكا في قمة الدور قبل النهائي.

الميثاق تتوجه الانظار اليوم إلى موقعة بلجيكا وفرنسا الحاسمة في الدور قبل النهائي خاصة وانها تجمع بين منتخبين مرشحين للفوز باللقب.
وتحتوي المباراة على عدد كبير من النجوم وهو ما يلفت الانظار إلى تلك الموقعة المهمة.
ويملك المنتخب البلجيكي عددا من النجوم المميزين القادرين على تبديل وضعية المباراة في أي وقت.
ويعول مدرب بلجيكا  على كل من صانع اللعب دي بروين الذي لعب دورا كبيرا في الفوز الاخير على البرازيل.
ولن يكون دي بروين فقط هو امل الجمهور البلجيكي حيث يتواجد ايضا ادين هازارد الذي حصل على اشادة كبيرة من المتابعين في اعقاب اقصاء البرازيل.
وسيكون لوكاكو هو ضلع المثلث الثالث في الهجوم خاصة وان لديه اربعة اهداف حتى الان في رصيده ويريد أن يزيد من غلته في ظل صراع مشتعل على لقب الهداف مع الدولي الانكليزي هاري كين.
وما يميز الفريق البلجيكي هو الجماعية في الاداء والقدرة على نقل الكرة بسرعة فائقة من الجزء الدفاعي إلى الهجومي بفضل الانسيابية التي يتمتع بها اغلب لاعبيه.
ونجحت بلجيكا في تقديم كاس عالم مميز حتى الان وتعتبر من المنتخبات التي قدمت كرة شاملة.
ويملك الفريق ايضا كلا من ناصر الشاذلي ومروان فيلايني وفيتسل وكومباني وكورتوا في حراسة المرمى.
وسرق كيليان مبابي، الأضواء خلال المباراة التي جمعت المنتخب الفرنسي، أمام نظيره الأرجنتيني في دور الستة عشر من المونديال.
ولم يضع أوليفيه جيرو، بصمته بهز الشباك، مع ديوك فرنسا، خلال مشواره نحو الدور قبل النهائي، ولكن لا زال يقود هجوم المنتخب الفرنسي في روسيا.
ويتطلع جيرو لتسجيل هدف، ليضع نفسه أمام الفرنسي العظيم زين الدين زيدان في قائمة أفضل الهدافين للمنتخب الفرنسي.
ويحتل جيرو، المركز الرابع مناصفة مع زيدان، حيث سجل 31 هدفا في 79 مباراة، خلف تيري هنري «51 هدفا» وميشيل بلاتيني «41 هدفا» وديفيد تريزيجيه «34 هدفا»، ويأتي خلف جيرو، لاعبون أمثال جاست فونتين وجان بيير بابان ويوري دجوركاييف.
ولم يشارك جيرو كأساسي في المباراة الافتتاحية للمنتخب الفرنسي، في البطولة الحالية، التي تغلب بها 2-1 على أستراليا، ولكنه شارك في الدقيقة 70 بدلًا من أنطوان غريزمان. وفضل مدرب فرنسا، ديديه ديشامب، الاعتماد على سرعة الثنائي عثمان ديمبلي وكيليان مبابي في الوسط، خلال المباراة الأولى.
وقام المدرب بتغيير رأيه في المباراة الثانية أمام بيرو، وقال عن جيرو «فقط عندما لا يكون موجودا ندرك مدى فائدته».
وكانت تسديدة جيرو، التي مهدت لمبابي تسجيل الهدف الذي ضمن لفرنسا مقعدا في الأدوار الاقصائية.
وقال ديشامب «ربما لا يملك أسلوبا متوهجا مثل لاعبين آخرين، ولكن الفريق يحتاجه في كل مباراة حتى لو لم يسجل».
وأضاف «جيرو مفيد في الهجوم، ولكن أيضا في الألعاب الهوائية وفي الدفاع. يفعل أشياء كثيرة ليكون الفريق متوازنا».
وتابع «يستفيد اللاعبون الآخرون من تواجده، لأنه يشد اهتمام المدافعين».
ويعتبر جيرو قويا في الألعاب الهوائية، ويمكنه أن يحتفظ بالكرة، وله لمسة رائعة لجعل اللاعبين يدخلون في الهجمات.
وكان الفرنسي آرسين فينغر، مدرب آرسنال السابق، من معجبي جيرو، الذي سجل 105 أهداف في 253 مع الفريق، ولكن بوصول لاكازيتي وبعده بيير إيمريك أوباميانج، انتقل جيرو لتشيلسي في يناير الماضي.
والآن، مثل مهاجمي فرنسا الذين يسبقونه في قائمة هدافي المنتخب، يريد جيرو أن يتوج مسيرته بالفوز بكأس العالم.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع الميثاق . الميثاق، فرنسا وبلجيكا في قمة الدور قبل النهائي، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : الشاهد