مونديال روسيا 2018: كوبر وطموح لإنجاز تاريخي مع مصــر
مونديال روسيا 2018: كوبر وطموح لإنجاز تاريخي مع مصــر

مونديال روسيا 2018: كوبر وطموح لإنجاز تاريخي مع مصــر الميثاق نقلا عن المصرى اليوم ننشر لكم مونديال روسيا 2018: كوبر وطموح لإنجاز تاريخي مع مصــر، مونديال روسيا 2018: كوبر وطموح لإنجاز تاريخي مع مصــر ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا الميثاق ونبدء مع الخبر الابرز، مونديال روسيا 2018: كوبر وطموح لإنجاز تاريخي مع مصــر.

الميثاق اشترك في اخبار الرياضة و خليك في الملعب

ملامح وجهه جادة وحادة معظم الوقت ولا يبتسم كثيرًا. وعلى الرغم من ذلك، يبدو مدفوعًا بأمل أن يحقق أمرًا ما مع المنتخب المصري لكرة القدم في نهائيات كأس العالم 2018 في روسيا، إنه الأرجنتيني هيكتور كوبر، الذي يقود الفراعنة في أول مونديال لمصر منذ 28 عامًا.

في المؤتمر الصحفي الأخير له الذي أعلن خلاله عن التحضيرات النهائية لاستعدادات الفريق لمونديال روسيا قال كوبر «إن سقف طموحات المنتخب المصري أن يفوز بالبطولة.. لما لا؟!».

تولى كوبر، صاحب الـ62 عامًا مسؤولية الجهاز الفني لمنتخب الفراعنة في مارس 2015 خلفًا للمدرب المصري شوقي غريب. وتمكن المدرب النحيل ذو الشعر الذي غزاه الشيب، من كسب قلوب المصريين عندما تولى مصر إلى نهائيات بطولة الأمم الافريقية 2017 في الجابون، في المشاركة الأولى لحاملة الرقم القياسي في عدد الألقاب القارية منذ العام 2010، على رغم انتقادات المحللين للأداء الدفاعي الذي ينتهجه.

في البطولة القارية، نجح «الفراعنة» بقيادة كوبر في بلوغ المباراة النهائية أمام الكاميرون، إلا أنهم اكتفوا بمركز الوصيف بعد الخسارة 1-2، والتي قالت على إثرها وسائل الإعلام المحلية والأجنبية ان الأرجنتيني «تعيس الحظ» إزاء الفوز، على رغم بلوغه المباريات النهائية.

الأرجنتيني المعروف بالدقة في مواعيده، عرف أيضا بأنه من أفضل المدربين الذين قادوا فرقهم إلى مركز الوصيف. في 1998، خسر مع ريال مايوركا أمام برشلونة في المباراة النهائية لمسابقة كأس اسبانيا. في 2000 و2001، تولى فالنسيا إلى نهائي دوري أبطال أوروبا، فخسر في المرة الأولى أمام ريال مدريد، وفي الثانية أمام بايرن ميونيخ الالماني.

في موسم 2002-2003، كان قريبا من قيادة انتر ميلان إلى لقب الدوري الايطالي، إلا انه اكتفى في نهاية المطاف بالمركز الثاني خلف يوفنتوس.

ويعول كوبر، كما عشرات الملايين من المصريين، على نجم ليفربول محمد صلاح، وهم ينتظرون بترقب حاليا لمعرفة ما اذا سيكون اللاعب البالغ من العمر 25 عاما، جاهزا لخوض غمار المونديال، وذلك بعد تعرضه لاصابة قاسية في الكتف الأيسر خلال المباراة النهائية لدوري أبطال أوروبا ضد ريال مدريد الاسباني في 26 مايو.

وقال كوبر في مؤتمر صحافي عقده في 14 مايو الماضي في القاهرة، إنه يأمل في أن «يستغل صلاح التطور الهجومي الذي حققه في ليفربول كما سبق أن استثمرناه في المنتخب من قبل».

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع الميثاق . الميثاق، مونديال روسيا 2018: كوبر وطموح لإنجاز تاريخي مع مصــر، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : المصرى اليوم