من هو المصري الناجي من سفينة تيتانيك

المصري الناجي من سفينة تيتانيك ، تعد سفينة تايتنك هي واحدة من أشهر السفن، وذلك بسبب تعرضها للغرق خلال طريق سفرها، إذ أن هذه السفينة اصطدمت بجبل جليدي يقع في شمال المحيط الأطلسي، غرقت سفينة تايتنك في يوم الخامس عشر من أبريل من العام 1912 ميلادي، وبالرغم من مرور كل هذه السنوات على غرقها إلا أنها تعد من أكثر القصص شيوعاً وانتشاراً كما أنه تم إنتاج فيلم عن قصة هذه السفينة، واسم الفيلم هو تايتنك، ويقال بأنه كان هناك ناجي وحيد من هذه السفينة، وسنتعرف في هذا المقال علي من يكون.

إقرأ أيضاً : من هي الشيخة سعاد الصباح ويكيبيديا معلومات عنها

الإجابة الصحيحة

المصري الناجي من سفينة تيتانيك

نجى من سفينة تايتنك الرجل المصري حمد حسب الله بريك، وهو شخص مصري الجنسية، ولد في عام 1864 ميلادي، وعاش حتى عمر الـ 100 عام، كان على متن السفينة كدليل ومترجم للسياح، وكان في ذلك الوقت في الأربعينات من العمر، ولكن لم يروي لنا قصة نجاته لأنه حينما تم إنقاذه كان فاقداً للذاكرة، واستمر فاقداً الذاكرة عاماً ونصف حتى استعاد بعض من ذكرياته.

كيف نجا المصري الوحيد من غرق سفينة تيتانيك

نجى حمد حسب الله بريك من غرق سفينة تايتنك، ولكن لم يروي لنا قصة نجاته، لأنه كان فاقد الذاكرة، واستمر فقدانه للذاكرة فترة طويلة، وبناءً على ما قاله ابن أخيه فإنه كان يعيش مع عائلة لبنانية حتى عاد جزء من ذاكرته، وقال بأن قائد السفينة كان يمشي بسرعة كبيرة جداً، وهذا ما تسبب في تحطمها وغرقها، وتوفي 1500 راكب كانوا على متنها.

تايتنك

السبب الحقيقي وراء غرق التيتانيك

غرقت سفينة تايتنك في تاريخ الخامس عشر من أبريل من العام 1912 ميلادي، وذلك في وسط المحيط، وكان المؤرخين يلقون باللوم على الجبل الجليدي الذي اصطدمت به السفينة، ولكن الصحفي سينان مولوني ظل يبحث في الحادثة مدة ثلاثين عاماً، وصرح بأن الغرق كان بسبب حريق في مخبأ للفحم وكذلك بسبب نقص في الوقود، وبسبب قيام سائق السفينة بالتحول لليمين لتفادي جبل جليدي كل هذه الأسباب تسببت في غرق السفينة وموت من عليها.

إلى هنا ونكون قد وصلنا الى نهاية المقال، تعرفنا في هذا المقال على المصري الناجي من سفينة تيتانيك، وتحدثنا حول كيف نجا المصري الوحيد من غرق سفينة تيتانيك، وذكرنا السبب الحقيقي وراء غرق التيتانيك.

تابعنا علي Follow الميثاق at Google News