التخطي إلى المحتوى
5 طرق فعالة لعلاج رفض الطفل للرضاعة الطبيعية
علاج رفض الطفل للرضاعة الطبيعية

اليوم سنتعامل مع موضوع يقلق الأمهات ، وهو الرضاعة الطبيعية. وهب الله تعالى الأم كل ما يحتاجه الطفل. ولا شك أن امتناع الطفل عن الرضاعة من ثدي أمه من الأمور التي تقلق الأم. ويشعرك أن طفلك يرفضك مما يسبب لك الإحباط والحزن وأكثر من ذلك. لتتمكن من إرضاع الطفل بعد ذلك !، وبحثاً عن أسباب رفض الطفل للرضاعة وطرق العلاج ، لقاء واستشاري طبيب الأطفال الدكتور إبراهيم شكري.

علاج رفض الطفل للرضاعة الطبيعية :

1.أهمية الرضاعة الطبيعية

لبن الثدي يحتوي على كميات متوازنة من المواد الغذائية

  • حليب الأم يحتوي على الكميات المتوازنة من المواد الغذائية المناسبة للرضيع، كما أنه أسهل في الهضم من تركيبة الصناعي.. فضلاً عن كونه غنياً بالأجسام المضادة التي تعزز الجهاز المناعي للطفل.
  • لا تقتصر الرضاعة الطبيعية على تغذية الطفل في الأشهر الأولى من عمره فقط، إذ إن مميزاتها تشمل العديد من الفوائد الصحية والعاطفية للأطفال والأمهات أيضاً.
  • حليب الأم أحد المصادر المهمة للطاقة والعناصر الغذائية بالنسبة للأطفال، الذين تتراوح أعمارهم بين شهر وحتى 24 شهراً.
  • تعرّفي إلى المزيد: مشاكل الرضيع في الشهر الخامس

2-هل من الطبيعي أن يرفض الطفل الرضاعة الطبيعية؟

يرفض الرضاعة الطبيعية لأسباب..ويبكي لافتقادها

  • رفض الثدي أمر شائع، وهناك احتمالات لرفض الطفل الرضاعة الطبيعية، ولا داعي للخوف أو القلق فبمجرد معرفة السبب يمكن حل المشكلة.
  • حاولي الحصول على الدعم والاستشارة من الأمهات الأخريات؛ للتخلص من الخوف والقلق الذي قد تشعرين به بسبب هذه المشكلة.
  • كما أنه ليس بالضرورة أن يكون رفض الرضاعة الطبيعية يعني استعداد الطفل للفطام، فالرفض غالباً ما يتعلق بأسباب وعوامل أخرى.

3-أسباب رفض الطفل للرضاعة الطبيعية

يتأثر الطفل بكل ما يخص الأم

  1. لأسباب عدة يمكن أن يرفض بعض الأطفال الرضاعة الطبيعية بعد الولادة مباشرة، أو بعد عدة أشهر من الرضاعة الطبيعية، وذلك ليخبرك طفلك بوجود مشكلة لديه.
  2. والمعروف أن الطفل الرضيع سريع التأثر بكل ما يخص الأم، نظراً لقربه الشديد منها جسدياً ونفسياً؛ كما يتأثر بالنظام الغذائي وما تتناوله من أدوية .
  3. قد يكون سبب رفض الطفل للرضاعة الطبيعية بسبب وجود ألم في الفم، أو عدم الراحة بسبب التطعيم، أو قرحة البرد، أو التهاب الأذن.
  4. صعوبة تنفس الطفل أثناء الرضاعة الطبيعية، بسبب انسداد الأنف خلال إصابته بالزكام.
  5. فقدان رغبة الطفل بالرضاعة الطبيعية بسبب فصل الأم عن الطفل لسبب ما، والتأخر الطويل عن الرضاعة الطبيعية.
  6. انزعاج الطفل من ردة فعل الأم القوية من عض -لدغة- طفلها خلال الرضاعة الطبيعية.

رائحة الأم..ومستحضراتها التجميلية

رائحة الأم تؤثر على اهتمام الطفل بالرضاعة الطبيعية

  1. فقدان اهتمام الطفل بالرضاعة الطبيعية؛ بسبب تغير رائحة الأم ؛ لاستخدام نوع جديد من العطور، أو تغيير نوع الصابون، أو المستحضر.
  2. التغيرات في طعم حليب الثدي بسبب نوع الطعام، أو الدواء الذي تتناوله الأم المرضع، أو الحمل مرة أخرى، أو مجيء الدورة الشهرية.
  3. وأحياناً تكون قلة إدرار الحليب لدى الأم المرضعة، بسبب استخدام اللهاية لفترات طويلة وانشغال الطفل بها، ما يقلل من إدرار الحليب.
  4. شعور الطفل حديث الولادة بألم أو صداع بسبب الولادة الصعبة، أو إصابة الولادة والكدمات.
  5. شعور الطفل بالنعاس الشديد والاسترخاء، بسبب الأدوية المستخدمة خلال المخاض والتخدير.
  6. كما أن ابتلاع المخاط أثناء الولادة قد يسبب الاحتقان والغثيان، ويؤدي ذلك إلى صعوبة في الرضاعة الطبيعية.

4-علاج رفض الطفل للرضاعة الطبيعية

-شفط الحليب من الطرق القديمة المستخدمة في علاج انسحاب الطفل من الرضاعة الطبيعية. ويتم ذلك عن طريق الرضاعة المستمرة للحليب من الثدي كل ساعتين على الأقل ، أو حسب النظام الغذائي اليومي للطفل.

-يُعطى هذا الحليب المسحوب للطفل بملعقة أو محقنة ، أو من خلال زجاجة ، ولا يتم شفط الحليب في حالة تضخم الثدي وامتلائه جدًا بالحليب.

-لا ينبغي للأم أن تيأس وتستسلم بسهولة ، ولكن عليها دائمًا أن تستمر في محاولة إرضاع الطفل بشكل طبيعي ، حتى لو رفض الطفل إرضاعه.
-دع الأم تحاول إرضاع الطفل عندما تكون في نوم عميق ، مع جلسات التغيير المتاحة للرضاعة ، وتجربة جديدة ومختلفة.
-ابتعد قدر الإمكان عن أي مكان يوجد به ضوضاء أو تلفاز ، وقم بإرضاع الطفل في غرفة هادئة جدًا ، حتى لا يصرف انتباهه عن الرضاعة.
-يعتبر الاتصال الجسدي مع الطفل من أفضل الطرق للتعامل مع انسحاب الطفل من الرضاعة الطبيعية ، لأن الطفل يشعر بالأمان.
-تعامل بهدوء إذا عضك الطفل أثناء الأكل ، فلا تغضب منه أو تصرخ عليه ، ولكن يجب التعامل مع هذا الأمر بهدوء تام.

تغير هرمونات الأم المرضعة

رفض الطفل للرضاعة الطبيعية لأسباب مرضية

  • وإذا كانت المشكلة بسبب التسنين، عليك إعطاؤه المسكن المناسب لتخفيف ألمه، وذلك بعد استشارة الطبيب المختص.
  • أما إذا كان ذلك بسبب انسداد أنفه فقومي بتنظيف الأنف جيداً قبل الرضاعة، حتى لا يزعجه ذلك أثناء الرضاعة الطبيعية.
  • اللجوء إلى البدائل في حال استمر رفضه للرضاعة الطبيعية، مثل: استخدام حقنة أو كوب التغذية، والتأكد من حصوله على الحليب بكميات كافية.
  • وقد يعود تغير مذاق لبن الرضاعة عند الأم بسبب تغير الهرمونات التي ترجع لنزول الحيض، وقد يكون بسبب حمل الأم مرة أخرى.
  • قد يكون طفلك قليل الصبر، وبالتالي فإن نزول اللبن ببطء يجعله ينفر منك ويمتنع عن الرضاعة الطبيعية.
  • ويرجع نزول اللبن ببطء إلى أن الطفل لا يرضع ثدي الأم بكثرة بسبب تناول الطفل للبن الصناعي أكثر من الرضاعة الطبيعية.
  • كثرة استخدام اللهاية، والتي تغير طعم لبن الأم عندما يقوم الطفل بتذوق طعم لم يكن يعرفه سابقاً، حينها يبدأ في رفضه لقبول الرضاعة الطبيعية.

5-مراجعة الطبيب

و يجب مراجعة الطبيب حالة استمرار رفض الطفل الرضاعة الطبيعية

  • و أخيرا سوف نختتم المقال بدراسة الحالات التي يجب فيها مراجعة الطبيب إذا كان طفلك يرفض الرضاعة الطبيعية هي:
  1. إذا استمر رفض الطفل للرضاعة الطبيعية لمدة طويلة أكثر من يوم.
  2. إذا كان تبليل الحفاضات أقل من المعتاد.
  3. إذا شعرت بالقلق حول صعوبة الرضاعة الطبيعية بالنسبة للطفل.
تابعنا على Google News
تابعونا على الفيسبوك ليصلكم كل ما هو جديد على موقعكم الميثاق; ولا تنسوا الدعم والمشاركة على مواقع التواصل الإجتماعي تقديراً لجهودنا المبذولة لكم مع فائق الإحترام مع تحيات ادارة موقع و الميثاق .