أسباب كثيرة لالتهاب الحلق أبرزها كورونا ونزلات البرد تعرف عليها

بمناسبة دخول الشتاء , يتعرض الكثير لنزلات البرد , و يعتبر التهاب الحلق مشكلة منتشرة هذه الأيام بسبب تقلبات الطقس، وقد يكون السبب الأكثر شيوعا لها هي الإصابة بنزلات البرد أو الإنفلونزا، ولكن يجب توخي الحذر عند تكرار فرص الإصابة، لأنها علامة علي الإصابة ببعض الأمراض الأخري، ويقدمها موقع “WEBMED”.

الإصابة بفيروس كورونا:

من أشهر أعراض الإصابة بفيروس كورونا هو التهاب الحلق، ويصاحبه بعض الأعراض الأخري، ومنها ارتفاع حرارة الجسم، والسعال، و ضيق في التنفس، وآلام الجسم، و صداع الراس، و فقدان حاسة التذوق أو الشم، و احتقان الأنف أو سيلان الأنف.

 نزلات البرد والأنفلونزا:

بالفعل التهاب الحلق يعد من الأعراض المرتبطة بهذا المرض، وتكثر عند التعرض لتغيرات في الطقس، وتقلبات.

الالتهابات البكتيرية:

فمن ضمن أعراض الالتهابات البكتيرية هي الإصابة بالتهاب الحلق، وخاصة إذا كان الالتهاب في اللوزتين.

الحساسية:

أما الحساسية , فبعض الأشخاص يصابون بحساسية موسيمية نتيجة لتغيرات الطقس، أو عند التعرض للأتربة أو حبوب اللقاح أو وبر الحيوانات، فيزداد لديهم تفاعل الجهاز المناعي، ولذا يتعرضون بشكل جامد لبعض الأعراض ومنها العطس وتهيج الحلق، واحتقان الأنف، بالإضافة إلي التهاب الحلق.

ارتجاع المرئ،:

و بالنسبة ل ارتجاع المرئ , تشعر بالإستغراب نعم بعض الأشخاص المصابون بارتجاع المريء يعانون من التهاب الحلق، والسبب يرجع إلي ارتاد فيها الحمض من المعدة إلى المريء، حيث يحرق الحمض المريء والحلق، مما يسبب أعراضا مثل حرقة المعدة والارتجاع الحمضي، ويؤدي في بعض الأحيان بلالتهاب الحلق.

الإصابة بالأورام :

و بالنسبة الي الإصابة بالأورام في الحلق أو الحنجر من أسباب الشعور بالتهاب الحلق , ولذا حث التقرير علي ضرورة توخي الحذر في حالة الشعور بالتهاب الحلق واستمرار الألم فيه، لأنه علامة علي الإصابة ببعض الأمراض الأخري التي يجب البحث واكتشافها مبكرا.

الميثاق - على جوجل نيوز

تابعنا الأن