وفاة الدكتور أسامة عبد العظيم أستاذ أصول الفقة بالأزهر

حيث نشر أنس أسامة عبد العظيم نجل أستاذ أصول الفقه بجامعة الأزهر الشريف الدكتور أسامة عبد العظيم عن نبأ وفاة ابيه على صفحته على موقع التواصل الإجتماعي الفيسبوك قائلاَ: “وترجل الفارس.. انتقل إلى رحمة الله ورضوانه سيدي وقرة عيني وروح فؤادي .. وإنا لله وإنا إليه راجعون” حيث سادت حالة من الحزن والأسى على تلامذة الدكتور الذي كان نعم المعلم وله فضل كبير على من حوله.

الدكتور أسامة عبد العظيم رحمه الله

حيث قد توفي الدكتور أسامة عبد العظيم يوم أمس الأثنين 3 -10- 2022 بعد صراع طويل مع المرض، وذلك بحسب مصادر مقربة منه، وقد قدم الكثير من تلامذته وزملائه التعازي للأسرة. وهو أستاذ أصول الفقه في جامعة الأزهر الشريف كما أحتل مكانة عالية وهامة في تاريخ جامعة الأزهر الشريف

وفي المجتمع المصري و تم نشر عدد من محاضراته على مواقع التواصل الإجتماعي، حيث كان يسعى لمحاربة الميول الخارجية في المجتمع المصري.سنتعرف عليه أكثر في النقاط التالية”

  • إلتحق “عبد العظيم” بأحدى المدارس الممصرية وتخرج منها بمرتبة الشرف في الثانوية.
  • وإلتحق بقسم الدراسات الإسلامة في جامعة الأزهر الشريف وحصل على درجة البكالوريوس.
  • وعمل بعد ذلك في مجال التدريس والمحاضرة عن الإسلام، حتى عين أستاذاً للشريعة الإسلامية بجامعة الأزهر.
  • وحتى أن أصبح رئيساً لقسم الشريعة الإسلامية في الجامعة

السيرة الذاتية للدكتور اسامة

  • ولد في مصر ونشأ فيها.
  • وكان يهتم بشكل كبير بوسائل التواصل الاجتماعي.
  • ولديه قاعدة محبين ومتابعين كبيرة.
  • وهو مسئول عن الشرعية الإسلامية في جامعة الأزهر.
  • و ألقى عدد كبير من الخطب والمحاضرات المهمة جداً.
  • وتم نشر الخطب والمحاضرات على الإنترنت ولاقت ملايين المشاهدات.
  • وجذب عدد كبير من المتابعين.
  • وشغل عدد من الوظائف بالولاية بسبب مرتبته الأكاديمية الممتازة.
  • وتوفي الدكتور يوم الأثنين 3 أكتوبر 2022 م.
  • وكانت خبر وفاته إحدى الأخبار المحزنة، حيث فقدت مصر أحد رموز العقيدة الإسلامية المهمة.