التخطي إلى المحتوى
اختزال مواجهة التغير المناخي في التخفيف وخفض الكربون
التغير المناخي

في مقال اليوم ، نلقي نظرة على تقرير للدكتور محيي الدين حول الحد من استجابة تغير المناخ للحد من الكربون والتخفيف من آثاره. حذر الدكتور محمود محيي الدين ، رائد المناخ في الرئاسة المصرية لمؤتمر الأطراف في مؤتمر الأمم المتحدة المعني بتغير المناخ COP27 والأمم المتحدة ، المبعوث الخاص للأمم المتحدة لتمويل خطة التنمية المستدامة لعام 2030 ، من الحد من العمل المناخي إلى تدابير التخفيف وخفض انبعاثات الكربون ، ودعا إلى نهج شامل يساهم في إيجاد حلول "عملية" و "عادلة" لتحقيق الاستدامة على جميع المستويات الاقتصادية والبيئية والبيئية.

نظرية اختزال مواجهة التغير المناخي في التخفيف وخفض الكربون

-و بالتالي أكد محي الدين على ضرورة تبني نهج شامل يعالج أزمة المناخ في إطار خطط التنمية المستدامة واستنادا إلى اتفاقية باريس خاصة في ظل الأزمات التي يواجهها العالم مما يستلزم ايجاد حلول عملية وحشد مزيد من التمويل مما يسهم في رفع معدلات النمو ومكافحة الفقر وخلق فرص عمل.

-جاء ذلك خلال كلمته التي ألقاها بمنتدى الأمم المتحدة للعمل المناخي الذي نظمه رواد المناخ ومؤسسة بلومبرج تحت عنوان "السباق إلى الصفر و الصلابة" , وفيما يتعلق بالبعد الإقليمي للعمل المناخي ؛ أوضح الدكتور محيي الدين أن المنتديات الإقليمية الأربعة قد أسفرت عن أكثر من 70 مشروعًا في مجالات التكيف والتخفيف قابلة للتمويل والاستثمار و سيتم عرضها خلال مؤتمر COP27 .

-وفيما يتعلق بالتمويل، أكد الدكتور محيي الدين على ضرورة تفعيل وسائل تمويلية ميسرة ومبتكرة مثل مبادلة الديون بالاستثمار في الطبيعة حيث أن مايزيد عن ٦٠ بالمئة من تمويل المناخ قائم على الاقتراض. , على أن ملفات التكيف مع آثار التغير المناخي والتمويل وكذلك الخسائر والأضرار الناجمة عن التغيرات المناخية بحاجة لتدخلات عاجلة و رؤية طموحة علاوة على تنفيذ التعهدات .
كما أشار "محيي الدين" إلى ضرورة تعزيز دور الجهات الفاعلة غير الحكومية ودور القطاع الخاص وفتح آفاق جديدة الشراكات بين القطاعين العام والخاص.

-و أخيرا , كما شدد محيي الدين على ضرورة تعزيز الثقة من خلال الوفاء بالتعهدات السابقة , من ناحية أخرى، أشار محيي الدين إلى التشاور الجاري بشأن أسواق الكربون بأفريقيا مع عدد من المختصين من أجل وضع معايير محددة تلائم احتياجات الأسواق النامية.

تابعنا على Google News
تابعونا على الفيسبوك ليصلكم كل ما هو جديد على موقعكم الميثاق; ولا تنسوا الدعم والمشاركة على مواقع التواصل الإجتماعي تقديراً لجهودنا المبذولة لكم مع فائق الإحترام مع تحيات ادارة موقع و الميثاق .