تقديم مصر طرحاً وسطاً لحلول المناخ و العمل على التفاوض بشأنه تابع التفاصيل

في خبر اليوم سوف ننقل لكم أخر المستجدات , حيث قام متحدث الخارجية بتقديم بعض التصريحات عن تقديم مصر طرحاً وسطاً لحلول المناخ و العمل على التفاوض بشأنه , اليكم التفاصيل في السطور التالية .

المتحدث باسم وزارة الخارجية المصرية

- وجب الذكر قد صرح السفير أحمد أبو زيد المتحدث باسم وزارة الخارجية المصرية استمرار المفاوضات على مدار 24 ساعة بين الوفود ، مع وجود اختلافات كبيرة في المواقف بشأن قضايا محددة ، مثل: أوضح لرئيس المؤتمر أن هناك مشاكل تتعلق بـ الخسائر والأضرار ، ووجود صناديق التمويل ، وما إلى ذلك ، والتزامات قمة جلاسكو.

- وقال السفير أحمد أبو زيد المتحدث باسم وزارة الخارجية المصرية في تصريح خاص لـ''كايرو نيوز '' إن الخلاف يرجع إلى قيام الرئاسة المصرية بجمع هذه الأفكار وتقديم حل وسط. ليس كل الدول بحاجة إلى أن تكون راضية. شكل الاقتراح الأساس للتوصل إلى توافق في الآراء وتم تعميمه على جميع الوفود التي سيتم استشارتهم.

مخرجات مؤتمر شرم الشيخ

- و في هذا الصدد قام المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية باكمال حديثه أن هناك دول تتعرض لتهديدات وجودية من الكوارث ونتائج التغير المناخي وتحتاج لدعم مالي، والدول النامية لا تحصل عن ما تم الإعلان عنه من تعهدات الـ 100 مليار دولار، وهناك دول لديها تطلع أن ترى بمخرجات مؤتمر شرم الشيخ ما يلبي احتياجاتها، وهناك دول متقدمة ترى في الانبعاثات مخاطر كبيرة وترى أهمية الحفاظ على التعهدات التي تم الخروج بها بمؤتمر جلاسكو.

- و في الختام قام المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية بالتنويه بأن الرئاسة المصرية لقمة المناخ دعت جميع الوفود للمشاركة في مشاورات ومفاوضات غير رسمية حول النص الذي طرحته، ومستعدة لقبول أي توافقات يمكن للدول أن تصل إليها، فالمسئولية تقع بوضوح الأن على عاتق الدول المشاركة في الوصول لتوافق مطلوب حول النقاط العالقة، مشيرًا إلى أن هناك ملايين الشعوب ينتظرون أن يخرج مؤتمر شرم الشيخ بما يعرب عن تطلعاتهم.