التخطي إلى المحتوى
للباذنجان فوائد عديدة ومذهلة على صحة الأنسان اهمها خفض الكوليسترول
فوائد الباذنجان

وجدت العديد من الدراسات أدلة تدعم العلاقة بين الاستهلاك اليومي لمجموعة متنوعة من الخضار والفواكه وتقليل خطر الإصابة بالعديد من الأمراض المزمنه كما أن تناول المزيد من الأطعمة النباتية مثل الباذنجان يقلل أيضًا من مخاطر السمنة وأمراض القلب والسكري ، ويعزز صحة الجلد والشعر

يساعد الباذنجان على خفض مستويات الكوليسترول :


أظهرت الدراسات وجود صلة بين تناول الباذنجان وخفض مستويات الكوليسترول في الدم

يذكر انه في دراسة أجريت عام 2014 على حيوانات المختبر ، وجد أن الأرانب التي تناولت عصير الباذنجان لديها انخفاض كبير في الوزن ومستويات الكوليسترول

وجدت التحليلات المعملية للمركبات الفينولية الموجودة في الباذنجان ، والتي نُشرت نتائجها في مجلة البحوث الزراعية في عام 2004 ، أن الباذنجان يحتوي على مستويات عالية من حمض الكلوروجينيك

هذا الحمض هو أحد مضادات الأكسدة القوية في مكافحة الجذور الحرة ، ويخفض مستويات الكوليسترول في الدم وله خصائص مضادة للميكروبات والفيروسات ومضادة للسرطان

يساعد على تعزيز صحة القلب والأوعية الدموية :


يحتوي الباذنجان على العناصر الغذائية التي تعزز صحة القلب والأوعية الدموية .. على سبيل المثال : الألياف ومضادات الأكسدة القوية والبوتاسيوم وفيتامين ج وفيتامين ب 6 ، والتي تلعب دورًا مهمًا فى :

خفض مستوى الدهون والكوليسترول في الدم
تقوية عمل القلب والشرايين
الحفاظ على ضغط الدم ومستوياته بشكل منتظم
وتشير العديد من الدراسات إلى أن تناول الأطعمة التي تحتوي على بعض مركبات الفلافونويد ، بما في ذلك الأنثوسيانين ، يلعب دورًا مهمًا في تقليل علامات الالتهاب وتقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب

يساعد على فقدان الوزن :


من المعروف أن تناول الأطعمة الغنية بالألياف مثل الباذنجان يساهم بشكل كبير في زيادة الشبع وتقليل الشهية ، وبالتالي تقليل كمية السعرات الحرارية المستهلكة خلال اليوم

الباذنجان هو في الأساس غذاء غني بالمواد الغذائية ومنخفض السعرات الحرارية وخالي من الدهون ، لذا فإن إدراجه في نظامك الغذائي يمكن أن يساعد في التحكم في الوزن أو إنقاص الوزن

يساعد فى مقاومة السرطان :


وُجد أن البوليفينول الموجود في الباذنجان له تأثيرات مضادة للسرطان ، ويتعزز ذلك بمحتوى الباذنجان من الأنثوسيانين وحمض الكلوروجينيك ومضادات الأكسدة والمركبات المضادة للالتهابات ، لأنه :

يحمي الجسم من أضرار الجذور الحرة ، وبالتالي تعطيل ومنع نمو الأورام وانتشار الخلايا السرطانيه
تحفيز عمل الإنزيمات وعمليات إزالة السموم من الخلايا

تابعنا على Google News
تابعونا على الفيسبوك ليصلكم كل ما هو جديد على موقعكم الميثاق; ولا تنسوا الدعم والمشاركة على مواقع التواصل الإجتماعي تقديراً لجهودنا المبذولة لكم مع فائق الإحترام مع تحيات ادارة موقع و الميثاق .