دار الإفتاء المصرية تحسم الجدل حول فوائد البنوك اقرأ التفاصيل

وقالت دار الافتاء: يجوز شرعاً إيداع الأموال في البنوك وتحصيل الفوائد منها ولا حرج فيها ولا للربا في شيء. استثمار أموال المودعين من قبل البنك وتنميته ، وبالتالي فإن هذه الأرباح غير محظورة ؛ لأنها ليست فوائد على القروض أو المنافع المستمدة من العقود الطوعية ، لكنها تمويل الأرباح المتأتية من العقود التي تعود بالفائدة على مصالح أطرافها.

دار الإفتاء المصرية تحسم الجدل حول فوائد البنوك

  • أكدت دار الإفتاء في مصر أن "إيداع الأموال في البنوك وأخذ فوائد منها جائز شرعا ولا إثم فيه، وليس من الربا في شيء، بل هو من العقود المستحدثة التي تتفق مع المقاصد الشرعية".
  • وأوضحت دار الإفتاء أن "الأرباح التي يدفعها البنك للعميل هي عبارة عن تحصيل ثمرة استثمار البنك لأموال المودعين وتنميتها .
  • ومِن ثم فليست هذه الأرباح حراما لأنها ليست فوائد قروض ولا منافع تجرها عقود تبرعات، وإنما هي عبارة عن أرباح تمويلية ناتجة عن عقود تحقق مصالح أطرافها".
  • واخيرا أشارت دار الإفتاء عبر صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك إلى أنه لا توجد أي شبهة ربا في إيداع الأموال في البنوك، "فالمعاملات البنكية استثمار للأموال".