مهاجمة شوبير ل محمد صاحب واقعة الكشري

وجب الذكر تعرض الصحفي أحمد شوبرت لاعب الأهلي لكرة القدم ولاعب المنتخب المصري السابق محمد ، الذي طرد من سوق كشري التحرير ، لهجوم. قال أحمد شوبرت: "على وجه الخصوص ، سأبدأ اليوم بموضوع لا علاقة له بكرة القدم أو الرياضة ، لأنه يؤثر على سلوكنا وسلوكنا وتصرفاتنا لأن هذا هو المهم ، عندما كنت مندفعًا قليلاً ، الذي علمني كلمة لأؤمن بها ، ومع خبرة سنوات ، بدأت في أخذ الحكمة وأتحدث دائمًا: عندما يأتي إليك شخص ما وعيناه منتفختان ويخبرك كذا وكذا ، فإن عيناي حريصة جدًا على احكم عليه قبل أن ترى الآخر ، اثنان ، فيقال أن الثاني هو نفس الاثنين.

تصريحات شوبير عن محمد صاحب واقعة الكشري

و في هذا الصدد قد صرح أحمد شوبير: "لماذا أقول هذا بسبب وسائل التواصل الاجتماعي ، تغير العالم ، وتغير الزمن عندما كنت في النادي الأهلي ، وعندما جئنا لقبول الأوسكار في المسرح ، قابلني وأخبرني" أني أعمل في شركة المقاولون العرب ، فأنا أعمل سائقًا ولا أحتاج إلا إلى 70 جنيهاً ، وابني لديه سكر ثابت وبالأمس جاءت المجموعة إليه ولم أستطع إصلاحه ، وحصلنا على 350 جنيهاً في ذلك الوقت ، و لقد دفعت الثمن له وأنا سعيد جدًا بعمل الخير ، وبعد عدة أشهر رأيته يقف مع النقيب أنور سلامة وأخبرته.

جاء ابني إليه بالأمس. مع الربو والكابتن أنور سلامة لا يزال في جيبه قلت له هولد والرجل خارج النادي قبل شهور التقيت به عند بوابة نادي الزمالك وفعل نفس القصة. مع أحد لاعبي نادي الزمالك وهذه المرة للأسف قال إن نجله مصاب بالسرطان وما زلت أتفق مع لاعب الزمالك وهرب الرجل. "

عزاء فريد الديب

و في هذا الاطار تابع أحمد شوبير:«أنا بقول الكلام ده ليه عشان من كام يوم مصر قامت عشان أخونا بتاع الكشري وطردوه وعملوه ومش عارف ايه وأحمد العوضي عزمه وشغله فين، ومصر كلها تعاطف، والحقيقة الفار لعب في عبي أيه الحدودتة، وإذ فجأة الأخ بتاع الكشري بيحضر عزاء فريد الديب وبيحضر برنامج أيه وراح يغني مع مش عارف مين ويمثل مع مش عارف مين، وعمل فيديوهات، وقال لك ماشي ومعاه بودي جاردات ومش عارف أيه، والموضوع كله كان ضحك على الناس والناس بدأت تفوق».

ومن الجدير بالذكر ان الوضع بدأ في اتخاذ منظور أخر بالنسبة لصاحب واقعة محل الكشري , حيث أضاف شوبير:«أنا مش قصدي حاجة بس مش معقولة الأخ محمد اللي مطلعش اساسا عامل نظافة ونصطبح بالكشري ونتعشى بالكشري، فأنا عجبني جدا محمد عز وعلي الألفي لما دخل بتاع الكشري وهما بيصورا فيلم أو مسلسل طردوه وقالوا له حد عزمك، وكتب الناس طرودوني، فالناس فرحت جدا بطرده وعلي الألفي كتب بعدها شخصية لزجة، هو انت يا ابني نجم ولا حاجة، بني أدام على راس راسنا، ورجع الألفي علق: بلطجة لزجة وأنا فرحت بطرده، فنخلي بالنا وما ننساقش وره أي حاجة».