ترحيل المخالفين
ترحيل المخالفين

عشرات المخالفين السريلانكيين سجلوا للمغادرة

في هذا السياق في ظل المبادرة التي اطلقتها دولة الكويت  منذ عدة ايام بشأن ترحيل الوافدين المخالفين  دون اي غرامة او سجن ايضا مع امكانية العودة للبلاد مرة اخرى بعقد عمل جديد 

افادت وزارة الداخلية الكويتية ان الكثير من المخالفين من ابناء الجالية السريلانكيين  تقدموا  لليوم الثالث علي التوالي   للاستفادة من مهلة اعفاء مخالفي الاقامة من الغرامات المترتبة عليهم وتكاليف سفرهم مع أحقيتهم في العودة مرة أخرى باجراءات جديدة. ايضا جري تسكينهم، وانهاء إجراءاتهم، في انتظار ترحيلهم الى وطنهم.

الجدير بالذكر  ان  مراكز اجلاء مخالفي الاقامة أمس استقبال أقل عدد منذ بداية المهلة، حيث تقدم 100 مخالف فقط في اليوم الثاني المخصص لأبناء الجالية السريلانكية، الراغبين في الاستفادة من مهلة السماح، التي تتيح لهم مغادرة البلاد من دون دفع الغرامات المترتّبة عليهم، مع أحقيتهم في العودة، والتي بدأت في الأول من أبريل وتنتهي في الــ30 منه.

هذا وقد افاد مصدر مطلع    بأن نحو 70 رجلا و30 امرأة فقط من المخالفين السريلانكيين سجلوا أمس، تمهيداً لإنهاء الإجراءات لمغادرتهم البلاد وترحيلهم إلى وطنهم.

وأوضح المصدر  أن العديد من المخالفين المتقدمين تبين انتهاء جوازات سفرهم، الامر الذي دفع برجال الامن الى اخراجهم ومن ثم طلبوا منهم مراجعة سفارة بلادهم لعمل وثيقة سفر تسمح لهم بمغادرة البلاد.

وأشار المصدر  إلى أن أبناء الجالية السريلانكية، الذين جرى تسجيلهم أول من أمس، تم تسكينهم، وفحصهم طبيا، وتقديم الوجبات الغذائية لهم. هذا وفقا لما نشرته صحيفة القبس