وزير الصحة الكويتي
وزير الصحة الكويتي

تفاصيل مناشدة عاجلة إلى وزير الصحة الكويتي، مواطنة مسنة تناشد وزير الصحة الدكتور باسل الصباح

وفي هذا السياق ارسل مواطن كويتي رسالة الى  الدكتور باسل الحمود الصباح  وزير  الصحة  ناشده فيها ان ينصر والدته المريضة والعاجزة  هذا وقد جاء في الرسالة 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة. اسال الله العظيم رب العرش العظيم ان يحفظكم والعايلة الكريمة من سيئ الاسقام ومن كل شر ومكروه ، تم الاعتداء على والدتي المسنة العاجزة الضعيفة بالباطنية بالجناح السادس (غرفة٨) بمستشفى الصباح

استحلفك بالله ان تنصر والدتي المريضة العاجزة الضعيفة، فكلكم راع وكلكم مسئول عن رعيته وهي تحت مسؤوليتك ياشيخ دكتور باسل الصباح

تفاصيل المريضة 

( زينب يعقوب ابراهيم) (ام فايز) رقم الملف/ (123880) رقم مدني/ ٢٣٨٠٧١٣٠٠٥٢٩ مريضة مسنة عاجزة (عمرها ٨٢ سنة) تعاني من فشل (قُصور) تنفّسي ، بجهاز التنفّس الاصطناعي بواسطة أنبوب مثبّت في القصبة الهوائيّة لا تستطيع المريضة التنفّس بشكل تلقائي (ذاتي) بدرجة كافية منذ سنوات وشلل و فقدان القدرة على تحريك العضلات وذلك اثر جلطة دماغية) في يوم الخميس ٩ / ٤ /٢٠٢٠ (الساعة ٨:١٩ مساءً أثناء حضر التجوال). تم طردها من الجناح السادس الخصوصي الباطنية مستشفى الصباح ، ووضعها في الجناح الخامس عمومي بنفس الدور (غرفة ٥ سرير٢٢) حسبنا الله ونعم الوكيل في كل من ظلم و روَّع المرضى المسنين العاجزين الامنين بالجناح السادس الباطنية بمستشفى الصباح، وكل هذا بدون علمنا وبدون وموافقتنا؟ وبعض المرضى من المسنين حطوهم في غرف خاصه في مبنى الجراحة بالواسطة ووالدتي وباقي المسنين الضعفاء حطوهم بالجناح الخامس بالعمومي ولم يكتفون بذلك بل قاموا في يوم الاثنين الماضي بنزع الاجهزة التنفس الاصطناعي وتبديلها باجهزة صغيرة وقديمة ليست بنفس المواصفات والكفاءة والاداء والسبب خذناهم لمرضى الكورونا (سياسة القتل الرحيم) الإسلام يحرم القتل بدافع الرحمة مهما كان الغرض منه، ولا يبيحه لمن يشرف على علاج المريض، سواء أكان طبيباً أو غيره، حتى وإن أَذِنَ المريض أو أولياؤه، لأنه قتل حرَّمه الله سبحانه إلا بالحق ، فكورونا الكوفيد19 لا تزول بظلم المرضى المسنين العاجزين الضعفاء

المطلوب منكم ياشيخ يادكتور باسل الصباح المحترم رفع الظلم عنهم وارجاع حق الوالدة المسلوب فورا ومحاسبة المقصر والمسؤول عن كل هذا الظلم البين الذي وقع على والدتي المسنة العاجزة الضعيفة الامنه ومن معها بالجناح السادس الخصوصي

فالمرضى المسنين العاجزين الضعفاء الامنين اعتدى عليهم في خصوصيتهم وانسانيتهم وحقوقهم وحياتهم الذي كفلها لهم القانون والدستور الكويتي في بلد الانسانية فهم الضحايا ولكم جزيل الشكر والاحترام والتقدير

امك المريضة المسنة العاجزة الضعيفه (زينب يعقوب ابراهيم)  هذا وفقا لما نشرته صحيفة القبس