التخطي إلى المحتوى
لمسة الطراز الفكتوري في ديكورات المنزل المعاصر
ديكورات المنزل المعاصر

اليوم سوف نتعرف على الطراز الفيكتوري في الديكور الداخلي المعاصر ، وزيارة بعض العواصم الأوروبية ، وخاصة لندن ، من السهل العثور على المباني التي يبدو أن واجهاتها مأخوذة من أفلام الأميرات التي تحبها الفتيات الصغيرات ؛ يعود تاريخ هذه المباني إلى العصر الفيكتوري ، وتتميز واجهاتها بسقوف مقببة ومزخرفة (جملونية) عالية ، ونوافذ ناتئة ونوافذ مؤطرة ، مزججة بالزجاج الملون والطوب الزخرفي ... في استعادة الطراز الفيكتوري في الديكور ، وتجدر الإشارة إلى أنه خلال الثورة الصناعية ، تمكنت أسر الطبقة الوسطى من زيادة دخلها ، الأمر الذي انعكس في الديكورات الداخلية للمنازل التي امتلأت بالمقتنيات ، مثل الأثاث والإكسسوارات ، لتعكس الواقع الاجتماعي الجديد.

عهد الملكة فكتوريا

  • عرفت الفترة الممتدّة بين 1837 و1901، وتحديدًا عهد الملكة فكتوريا، الإنتاج الضخم والرخيص للأدوات المنزلية، ما جعلها في متناول الأشخاص الذين لم يكن بإمكانهم شرائها من قبل. كانت هذه الفكرة الرئيسية للمنازل فكتورية الطابع، والمزدحمة بالأثاث وعناصر التزيين، إذ لا يخلو أي سطح في هذا النمط من الصور الفوتوغرافية والصور المؤطرة والخزف الصيني والزهور في المزهريات والهدايا التذكارية. أضف إلى ذلك، أثّر السفر إلى اليابان والهند في إضافة عناصر تصميميّة إلى المنازل.
  • كانت الألوان السائدة في المنازل الفكتورية داكنة وغنيّة، وتشتمل على: الكستنائي والأحمر والبورغندي والأخضر الداكن والبنّي الداكن والأزرق الكحلي.

الجدير بالذكر أن للأوان حضورًا قويًّا في الطراز الفكتوري، وهي تحلّ في كل زاوية، فضلًا عن الجدران.

خصائص النمط الفكتوري في الديكور

أضف إلى الألوان المذكورة آنفًا، يمتاز الطراز بالخصائص الآتية:

  • لإضفاء الفخامة على المكان ينبغي استخدام اللوحات الفخمة ذات اللون الفضي أو الذهبي أو اللوحات المطرزة بأفخر أنواع النسيج والأحجار الكريمة أيضا استخدام الستائر الثقيلة والمطرزة الغالية الثمن على النوافذ.
  • عند وضع السجاد مراعاة اختيار السجاد من القطع الكبير والذي يحتوي على نقوش من عناصر الطراز الفيكتوري، ونقوش نباتية أو بوكيهات الزهور لإضفاء لمسات هادئة على المكان وبألوان البنفسجي أو الأحمر القاني، ومراعاة اللون الأسود والأبيض معا في الرخام الموضوع بالأرضيات.

النمط الفكتوري في المنزل المعاصر

  • لاسترجاع النمط الفكتوري في المنزل المعاصر، من المُمكن الاستثمار في الأثاث عالي الجودة واستخدام تركيبات الإضاءة المصنّعة في أوائل أو منتصف القرن العشرين وإضافة تفاصيل معمارية مثل خزائن الكتب المدمجة بالجدران أو التشكيلات الجبسية التي تتخذ هيئة التيجان أو الأفاريز على الحوائط، أو الألواح الخشبية ,
  • يتميز هذا الطراز بكثرة الأشغال الفنية مثل التماثيل والتحف واللوحات المعلقة على الحوائط، ويتسم بالنوافذ العريضة المغطاة بالستائر الثقيلة ذات الخامات الغالية، يعتمد على السجاد الفخم ذى النسيج الغنى الذى يكسو أرضيات خشبية جميلة.
  • اخيرا , فى بعض الأحيان تغطى الحوائط بورق حائط أو بانوهات من كتل الخشب الثمين. وحتى المقاعد تعكس الثراء والذوق الراقى، وعادة ما تكون من الخشب المنحوت وتغطى بمفروشات يدوية الصنع.

تابعنا على Google News
تابعونا على الفيسبوك ليصلكم كل ما هو جديد على موقعكم الميثاق; ولا تنسوا الدعم والمشاركة على مواقع التواصل الإجتماعي تقديراً لجهودنا المبذولة لكم مع فائق الإحترام مع تحيات ادارة موقع و الميثاق .