افتتاح قاعتان جديدتان بمتحف المركبات الملكية اليكم التفاصيل

سوف نتحدث في مقال اليوم عن افتتاح قاعتان جديدتان بمتحف المركبات الملكية , و احتفالا بمرور عامين على افتتاح متحف المركبات الملكية ببولاق، والذي يوافق  31 أكتوبر من كل عام، افتتح، صباح اليوم، مؤمن عثمان رئيس قطاع المتاحف بالمجلس الأعلى للآثار، قاعتان للعرض الدائم، وذلك بعد اثرائهما بالعديد من القطع الأثرية المتميزة. وقال مؤمن عثمان، أن القاعة الأولى تضم مجموعة من المقتنيات الأثرية والمجوهرات الخاصة بالأسرة العلوية، بعضها يُعرض لأول مرة، مشيرًا إلى أنه من أبرز تلك القطع، الكوشة الخاصة بالملك فاروق وكانت محفوظة في متحف قصر الجوهرة، والحلي الخاص بالملكة فريدة، وصينية ذهب مرصعة بالماس الخاصة بالأمبراطورة أوجيني، ولوحات زيتية. 

متحف المركبات الملكية

  • من جهته ، قال مدير عام متحف المركبات الملكية أحمد الصباغ ، إن الغرفة الثانية تحتوي على مجموعة من القطع الفريدة من نوعها ، بما في ذلك صالون لويس الخامس عشر ومجموعة من اللوحات الزيتية لمحمد. علي. باشا ، إبراهيم باشا ، الخديوي إسماعيل ، تمثال نصفي للخديوي إسماعيل ، وآخر للملك فؤاد. ,كما تضمن الاحتفال افتتاح معرض فني بمجموعة من اللوحات الزيتية لأعمال الملكة فريدة ،
  • وعرض فيلم وثائقي عن المتحف ومجموعاته ، وتنظيم سلسلة من الورش التربوية والفنية ، وحفلة موسيقية.
    في هذا الحفل ، قدم عميد كلية السياحة والضيافة بجامعة حلوان د. علي عمر ورئيس لجنة النص د. أسامة عبد الوارث عضو لجنة السيناريو ومدير مركز متحف الإبداع. أستاذ الآثار الإسلامية والقبطية وعضو اللجنة الدائمة د. جمال عبد الرحيم المشرف على الادارة المركزية للمتاحف الجهوية. أحمد حميدة والمدير العام للمتاحف التاريخية الأستاذ شريف سعيد والأمير عباس حلمي الثالث ونوبل محمد يقان وحفيد الأميرة فاطمة حيدر والعديد من العائلات المالكة والعديد من رواد الصناعة.

محتوي متحف المركبات الملكية

  • وتجدر الإشارة إلى أن متحف المركبات الملكية من المتاحف النوعية النادرة ويحتل المرتبة الخامسة في العالم بعد المتاحف في روسيا وإنجلترا وفرنسا والنمسا ، وقد أنشئ عام 1863 م في عهد الخديوي إسماعيل. مستمر. صيانة الخيول والمركبات الملكية.
  • يحتوي المتحف على حوالي 425 قطعة أثرية منها 46 عربة ملكية بمختلف الأحجام والأنواع و 22 عربة تعتبر من المركبات الملكية النادرة ذات القيمة التاريخية حيث حملت حكام قدامى من عهد الخديوي إسماعيل إلى عصر أباطرة الدول الأوروبية. كانت هدايا من فاروق الأول. كما يضم المتحف مجموعة من صور كبار العائلة والميداليات ومجوهرات الخيول الخاصة بهم ، بالإضافة إلى ملابس عمال خدمة الركاب الذين تتعلق وظائفهم بالسيارات.
  • و في الختام تجدر الاشارة الي انه من أهم المعروضات تمثال برونزي للخديوي إسماعيل مرتدياً رداءً فخرياً ، ودبابة خاصة ، ودبابة شخصية قدمتها الملكة أوجيني إلى الخديوي إسماعيل بمناسبة افتتاح قناة السويس ونيشان محمد علي باشا. التي تعتبر من أهم زخارف المملكة المصرية.