صرح أكرم علي التوم وزير الصحة السوداني الأربعاء اشتباه إصابة مواطنين اثنين، وهما شاب وفتاة عائدين من منطقة ووهان الصينية، بفيروس كورونا.

وحسب ما أكده المصدر عن الوزير السوداني، فإن المصابين قدما من منطقة ووهان، مركز فيروس الكورونا، من طريق القاهرة وأديس أبابا.


وأبان مصدر طبي للمصدر، أنه تم إرسال عينات من المشتبهين بالإصابة للفحص المخبري، متنبأً إعلان النتائج خلال الساعات المقبلة.


وألاح المصدر إلى وجود صعوبات في التعرف على الأوضاع الصحية للقادمين من الصين، وذلك بسبب كثرة أعداد القادمين من هناك عن طريق العديد من مطارات.


من جانبها وضعت وزارة الصحة السودانية خطة لمراقبة جميع رحلات الطيران القادمة للسودان على مدار الساعة، وخصصت لهذا الغرض طواقم صحية مدربة على التعامل مع تلك الأوبئة.


وفي وقت سابق أطلقت وزارة الخارجية السودانية بيانا اكدت فيه إنها تتابع تطورات الوضع لاتخاذ ما يلزم وتتحسب لأي إجراءات قد تلزم لضمان سلامة المواطنين السودانيين المقيمين في مدينة ووهان الصينية أو غيرها من البلاد.