كورونا
كورونا

الكشف عن طريقة جديدة لمنع اصابة الجسم بفيروس كورونا، وتحقيق إنجاز علمي هام تم الكشف فيه عن جسم مضاد يمنع الإصابة بـ "كورونا"

اكتشف الباحثون امكانية حقن الجسم بأجسام مضادة من شأنه أن يحافظ عليه من انتقال العدوى بفيروس كورونا إذا لم يكن الشخص مصابا، وتحسين حالته الصحية ودعم الجسم في مرحلة مواجهة الفيروس في حالة الاصابة به.

وقد كشف الباحثون أن هذه الأجسام المضادة تقوم بالالتصاق بـ  "بروتين سبايك" وهو البروتين الخاص بفيروس كورونا ويقوم من خلاله الفيروس بالسطو على خلايا الجسم ثم توصيل مادته الوراثية إلى الخلية.

وكشفت تفاصيل الابحاث والاختبارات التي تم اجراؤها على خلايا الحيوانات مثل أن الجسم المضاد الذي يدعى باسم 47D11 يقوم بالالتصاق ببروتين فيروس كورونا ويحول بينه وبين التثبيت في الخلية، وهذا يتسبب في تقييد الفيروس ومنه من احداث الخلل.

وتأتي هذه الخطوات في إطار المجهودات المبذولة  في علاج المرض الناتج عن فيروس كورونا والذي نتج عنه وفاة ما يزيد عن 235 ألف شخص.

وتوقع الباحثون أن حقن البشر بالاجسام المضادة يقوم بتغيير "مسار العدوى" وقد يمكن من حماية غير المصابين عند مخالطة أشخاص مصابين بفيروس كورونا.

وحدد فريق البحث الأوروبي الجسم المضاد من 51 خطا خلويا، من فئران تم تعديلها لحمل الجينات البشرية، بحسب ما نشرته صحيفة الامارات اليوم.