إضراب في متاجر بازار طهران احتجاجا على تدهور قيمة الريال الإيراني
إضراب في متاجر بازار طهران احتجاجا على تدهور قيمة الريال الإيراني

إضراب في متاجر بازار طهران احتجاجا على تدهور قيمة الريال الإيراني

الميثاق نقلا عن بي بي سي BBC Arabic ننشر لكم إضراب في متاجر بازار طهران احتجاجا على تدهور قيمة الريال الإيراني، إضراب في متاجر بازار طهران احتجاجا على تدهور قيمة الريال الإيراني ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا الميثاق ونبدء مع الخبر الابرز،

إضراب في متاجر بازار طهران احتجاجا على تدهور قيمة الريال الإيراني

.

الميثاق أغلقت آلاف المحال التجارية في سوق طهران الكبير (جراند بازار) بالعاصمة الإيرانية أبوابها تلبية لدعوة إضراب أطلقها التجار احتجاجا على تدهور قيمة العملة الوطنية "، الريال، بشكل قياسي.

ووصلت قيمة العملة الإيرانية إلى مئة ألف ريال للدولار الواحد.

وتظاهر المئات من أصحاب المحال التجارية تنديدا بالسياسات الاقتصادية التي أدت الى زيـادة كبير في أسعار السلع في الوقت الذي تواجه البلاد العقوبات الأمريكية الجديدة بعد انسحاب واشنطن من الاتفاق النووي.

وهدد نواب في مجلس الشورى الإيراني ( البرلمان) باستجواب الرئيس حسن روحاني في حال استمرت العملة بالهبوط، وطالبوا الحكومة باتخاذ إجراءات فورية.

وحذّر وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف من أن رحيل روحاني لا يعني نجاح الأصوليين وأن الخطر يُهدد إيران كأمة وليس نظام الجمهورية الإسلامية فحسب.

وتداولت مقاطع التواصل الاجتماعي مقاطع فيديو التقطت بالهواتف المحمولة تظهر آلاف الأشخاص في الشوارع المحيطة بالبازار وهم يدعون إلى تنظيم إضرابات أوسع.

كما أظهرت مقاطع فيديو قوات الأمن وهي تطلق الغاز المسيل للدموع، مع تصاعد لسحب الدخان. وقال بعض المتظاهرين إنهم تعرضوا للضرب.

ونشرت قوات الأمن بأعداد كبيرة في التقاطعات المزدحمة. وبدأ التجار وأصحاب المتاجر في مركزي تسوق متخصصين في بيع الهواتف المحمولة إضراباً منذ الأحد.

وهذه أكبر احتجاجات تشهدها العاصمة الإيرانية منذ أكتوبر/تشرين الأول 2012 عندما أدت العقوبات الدولية إلى انخفاض قيمة العملة بشكل سريع، وهي الاضطرابات التي أدت في نهاية المطاف إلى تبديل الحكومة وموافقة إيران على إجراء محادثات نووية مع القوى العالمية الكبرى.

وقالت وكالة "تسنيم" الإيرانية للأنباء إن قيمة العملة الأمريكية بدأت تنخفض منذ صباح اليوم في السوق الإيرانية الحرة.

وأشارت إلى أن سعر الدولار والعملات الذهبية قد تراجـع بعدما صرح محافظ البنك المركزي، ولي الله سيف، في وقت سابق بأن إيران ستقيم "سوقا ثانوية" لتداول العملة الأجنبية "بأسعار متفق عليها" بهدف مساعدة القطاع الخاص على استيراد السلع غير الأساسية.

وفي أوائل أبريل/نيسان الماضي، فرضت حكومة روحاني سعرا موحدا للعملة قدره 42 ألف ريال للدولار الأمريكي في تجربة لوقف انخفاض الريال.

ومع ذلك، كان يتم تداول الدولار مقابل نحو 85 ألف ريال في سوق الصرف غير الرسمية.

-------------------------------------------------

يمكنكم تسلم إشعارات بأهم الموضوعات بعد تنزيل أحدث نسخة من تطبيق بي بي سي عربي على هاتفكم المحمول.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع الميثاق . الميثاق،

إضراب في متاجر بازار طهران احتجاجا على تدهور قيمة الريال الإيراني

، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : بي بي سي BBC Arabic