جودة عبدالخالق: عانيت كوزير من المجموعات التجارية والمستوردين
جودة عبدالخالق: عانيت كوزير من المجموعات التجارية والمستوردين

جودة عبدالخالق: عانيت كوزير من المجموعات التجارية والمستوردين الميثاق نقلا عن المصرى اليوم ننشر لكم جودة عبدالخالق: عانيت كوزير من المجموعات التجارية والمستوردين، جودة عبدالخالق: عانيت كوزير من المجموعات التجارية والمستوردين ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا الميثاق ونبدء مع الخبر الابرز، جودة عبدالخالق: عانيت كوزير من المجموعات التجارية والمستوردين.

الميثاق اشترك لتصلك أخبار الاقتصاد

حث الدكتور جودة عبد الخالق، أستاذ الاقتصاد بجامعة القاهرة، ووزير التضامن الأسبق، دول المنطقة إلى توخي الحيطة والحذر في التعامل مع تداعيات الحرب التجارية بين العملاقين الصينى والأمريكي.

وأضاف «عبدالخالق»، خلال المؤتمر السنوي لمنتدى البحوث الاقتصادية، أن على المنطقة أن تجد الطريق لتخطى العوائق أمام بناء سياسات صناعية صحيحة، وعلى رأس تلك العوائق التضييق الذي تمارسه عليها الدول الكبرى، وسياسات البنك وصندوق النقد الدوليين لتحرير الأسعار والعملات والخصخصة وضغوط المستوردين والوكلاء.

وأكد «عبدالخالق» أنه عانى كثيرا كوزير من بعض المجموعات التجارية التي تقاوم التحول إلى الصناعة، مطالبا بمنح التعليم ومحو الأمية الأولى القصوى فى السياسات القومية، والبدء بالصناعات التي تساعد على توفير الطعام، حيث تعانى المنطقة كلها من شح الطعام.

ولفت إلى أهمية تطوير القيم الاجتماعية والدينية لإحداث نقلة فى الحياة الاقتصادية والسياسية، مضيفا: أنه «لا يملك الحكمة، لكنه يدعو إلى تثقيف قيادات الجهاز الوظيفي سواء في مصر أو الدول العربية».

وتابع: «كوريا الجنوبية حينما انطلقت منذ منتصف الستينيات اهتمت أولا بالعدالة الاجتماعية، وإنصاف الفلاحين، وتوفير الطعام والتعليم للشعب»، موضحا أن العدالة تقوم بتوسيع السوق وزيادة الطلب، وبالتالي تجد الصناعة الفرصة لتلبية هذا الطلب وتتقدم.

من جانبه، فسر كين لي، أستاذ الاقتصاد بالجامعة الوطنية بكوريا الجنوبية، عضو المنتدى العالمي للبحوث الاقتصادية، تجربة كوريا في التحول من الفقر ونقص الطعام فى مطلع الستينيات إلى الرفاهية والتقدم، قائلا: إن «أول ما قمنا به بعد وضع خطة طويلة المدى، هو استنباط أصناف أرز عالية الإنتاجية حتى يجد الناس الطعام، ثم إقامة صناعات كثيفة العمالة حتى نغير ثقافة الناس ليتعايشوا مع قيم عصر الصناعة، ثم دخلنا إلى البحوث والتطوير ثم إلى الصناعات الذكية»، مشيرا إلى أنه من الأهمية بمكان الذهاب إلى الخبرة الأجنبية في الخارج ومعايشتها لنقل المعرفة أو جلبها للداخل وتحقيق تعاون خلاق في البحوث بين القطاعين العام والخاص، وتشجيع الجامعات على تأسيس شركات تقود ريادة الأعمال والابتكار والاستمرار فى تطوير التكنولوجيا.

وقال الدكتور ضياء نور الدين، الأستاذ بالجامعة الأمريكية، إن المنطقة تحتاج إلى مؤسسات رصينة وحظ جيد، ويلزمها نهج حديث في البحوث والصناعات قوامه المعرفة المتجددة والاقتصاد الرقمي.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع الميثاق . الميثاق، جودة عبدالخالق: عانيت كوزير من المجموعات التجارية والمستوردين، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : المصرى اليوم