طيران
طيران

اجراءات استباقية لشركات الطيران بشأن طلبات استرداد أموال التذاكرت الشركة وضعت خطة استباقية لتسريع إنجازها مطلع أغسطس 500 ألف طلب استرداد لأموال تذاكر «طيران الإمارات»

وفي هذا السياق صرحت شركة طيران الامارات انه ملتزمة  نحو المتعاملين معها وشركائها التجاريين المتأثرين بإلغاء الرحلات الجوية، وتوقف حركة السفر نتيجة لانتشار جائحة «كوفيد-19» حيث انها عززت مواردها وإمكاناتها لتسريع إنجاز طلبات المتعاملين المتعلقة باسترداد أموالهم التي سبق أن دفعوها لشراء تذاكرهم حيث انها تلقت الى الان  نحو نصف مليون طلب استرداد، وستنجز جميع الطلبات بحلول مطلع أغسطس المقبل. هذا وتعتبر هذه الخطوة  خطوات استباقية لبرمجة إجراءاتها النهائية، وتعزيز مواردها، بهدف تسريع إنجاز معاملات استرداد الأموال.

الجدير بالذكر ان الشركة تعاملت مع ما معدله 35 ألف طلب استرداد في الشهر الواحدوذلك قبل الجائحة مباشرة  ان الان فانها تتهيأ  للتعامل مع 150 ألف طلب شهرياً، حيث وضعت هدفاً لإنجاز جميع الطلبات المتراكمة بحلول مطلع أغسطس المقبل

ومن جهة اخرى  افاد تيم كلارك  رئيس «طيران الإمارات»، قائلا نشهد حالياً، كما غيرنا من الناقلات الجوية الأخرى، ظروفاً صعبة، وعلى الرغم من أننا نستنفد احتياطاتنا النقدية لتلبية طلبات استرداد الأموال، فإننا نعتبر ذلك واجبنا ونتحمل مسؤوليتنا، ونؤكد للمتعاملين معنا وشركائنا التجاريين أننا ملتزمون بتلبية طلباتهم، وأننا نبذل قصارى جهدنا لتسريع إعادة أموالهم

الجدير بالذكر ان الاوضاع لا تزال متقلبة  منذ الأسابيع الأولى لانتشار الجائحة، لكننا عدّلنا سياسة الإعفاء التي انتهجناها جراء انتشار (كوفيد-19)، إذ سهّلنا عملية إعادة الحجز، وإلغاء تذاكر السفر، وأكّدنا مراراً أننا نضع المتعاملين على رأس قائمة أولوياتنا دائماً. كما بادرنا إلى التواصل مع المتعاملين الذين تقدموا بطلبات تغيير الحجوزات، أو استرداد الأموال، لإطلاعهم على الخيارات الجديدة التي وفرناها لهم

واضاف كلارك حديثة قائلا نأمل أن يختار المتعاملون معنا وشركاؤنا الحجز والسفر مع (طيران الإمارات) لاحقاً. ونقول للذين اختاروا الاحتفاظ بتذاكرهم، أو استبدلوها بقسائم السفر، إننا نتطلع لاستقبالكم على رحلاتنا في المستقبل القريب، وسنبادر إلى الإعلان عن استئناف خدماتنا فور تمكننا من ذلك

3 خيارات

الجدير بالذكر فقد وضعت طيران الامارات ثلاثة خيارات أمام المتعاملين المتأثرين بإلغاء الرحلات وقيود السفر

الخيار الاول  ، تتمثل في الاحتفاظ  بالتذاكر الحالية حتى 24 شهراً، وإعادة الحجز عندما يقررون السفر لاحقاً. كما انها وسعت هذا الخيار ليشمل أي تذكرة تُشترى قبل أو بحلول 30 يونيو 2020، للسفر حتى 30 نوفمبر 2020.

الخيار الثاني  فانه يمكن  استبدال الجزء غير المستخدم من التذكرة، بقسيمة سفر تعادل القيمة المدفوعة مقابل الحجز الأصلي، لافتة إلى أنه يمكن استخدام هذه القسيمة لشراء أي منتج أو خدمة من «طيران الإمارات» من دون رسوم، ما يوفر مزيداً من المرونة أمام المتعاملين لإعادة الحجز عندما يقررون موعد سفرهم الجديد.

الخيار الثالث فيتمثل في الاسترداد، إذ يمكن للمتعاملين الذين اختاروا الاحتفاظ بتذاكرهم أو بقسائم السفر، تقديم طلب استرداد الأموال إذا لم يتمكنوا من السفر لاحقاً، في وقت لن يفرض عليهم أي غرامات استرداد. وفي هذه الحالة  فإنه يمكن للمتعاملين الذين يرغبون في الحصول على قسائم سفر، أو استرداد أموالهم التقدم بطلباتهم عبر an online form أو عبر الموقع الشبكي لـ«طيران الإمارات»، أو بالاتصال مع وكلاء سفرهم.

هذا وقد اوضحت الشركة  أن هذه الخيارات تسري على المتعاملين الذين اشتروا تذاكرهم عبر وكلاء السفر، إذ يمكنهم مراجعة وكلائهم لطلب المساعدة. هذا وفقا لما نشرته صحيفة الامارات اليوم