جورجيت: لن أمثل باللهجة الكويتية وأعتز بـ«اللبنانية»
جورجيت: لن أمثل باللهجة الكويتية وأعتز بـ«اللبنانية»

جورجيت: لن أمثل باللهجة الكويتية وأعتز بـ«اللبنانية» الميثاق نقلا عن الشاهد ننشر لكم جورجيت: لن أمثل باللهجة الكويتية وأعتز بـ«اللبنانية»، جورجيت: لن أمثل باللهجة الكويتية وأعتز بـ«اللبنانية» ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا الميثاق ونبدء مع الخبر الابرز، جورجيت: لن أمثل باللهجة الكويتية وأعتز بـ«اللبنانية».

الميثاق حوار فالين فخري:

الاعلامية المتألقة جورجيت أبو مراد استحقت مكانها الجديد بعالم التمثيل بين عشرات الاعلاميات في الكويت والوطن العربي، حيث جمعت بين الثقافة والطلة الاعلامية المتميّزة، تابعناها من خلال تلفزيون «الشاهد» فوجدناها ذات طابع مُختلف، لها خطها المميز ، لاتقلد احدا ولايستطيع احد تقليدها، فلها لونها الخاص الذي مزج جمال لبنانيتها بالخليج فتكوّن اداء متميز بحسن الحوار، وذكاء وهاج ، وقد استفادت جورجيت من عملها في البنوك لفترة، واحتكاكها بالناس قبل دخولها المجال الاعلامي الكبير،  والحقيقة انها نجحت نجاحا منقطع النظير ولولا نجاحها وتقبل الناس لها لما طلبت للعمل في المجال الفني، ومن اشهر فنان كويتي وهو د. طارق العلي ، وبالفعل عملت معه وبلهجتها اللبنانية الجميلة، ونجحت كممثلة بقدر نجاحها كأعلامية متمكنة، وهاهي اليوم تتلقي عروض التمثيل من عدة شركات فنية، تقرؤها وتري الملائم لها، وقد استضافتها الصفحة الفنية واجرت معها الحوار التالي.


• حدثينا عن بطاقتك الشخصية؟
- اسمي جورجيت أبو مراد حصلت على شهادة العلوم المصرفية وإدارة اعمال في لبنان وحصلت على ماجستير إدارة التسويق في الجامعة الأوربية العالمية بباريس وعملت في حقل البنوك لفترة طويلة
• قصتك والاعلام؟
منذ صغري وانا احب الشهرة وان أكون تحت الأضواء وعندما أرى المشاهير كنت اتمنى ان اصبح مشهورة مثلهم وأقول بيني وبين نفسي يوما متى اصل الى الشهرة ولكنني في البداية  عملت في العلوم المصرفية بلبنان لمدة 5 سنين وبعد ذلك عملت ببنك الخليج في نفس التخصص لمدة 10 سنة يعني بالتحديد 10 سنوات خبرة في البنوك وبسبب ظروف عائلية منها ان والدتي توفت فتركت بنك الخليج وبعدها عملت في الإعلان فاستلمت مجلة حبايبنا واعلانات الطرق ولكنها توقفت الان وبعدها دخلت الى تلفزيون الشاهد  صدفة  والحقيقة انه فتح لي أبواب الشهرة والظهور الى الناس فمسيرتي الإعلامية المرئية كانت منذ سنتين ومنذ ثلاث سنوات استلمت دعايات مطار الشيخ سعد وانا مستمرة في العمل الاعلامي.
• ما البرنامج الذي عرفك الناس من خلاله؟ وايهما حاز نسبة مشاهدة اعلى غبقتنا ام سوالف ضحي؟
- سوالف ضحي هو البرنامج الذي عرفني الجمهور من خلاله وهو الانطلاقة الحقيقية لي وكان اول ظهور لي كمذيعة من خلال تلفزيون الشاهد ولم تكن لي تجارب قبل ذلك على الشاشات وبالنسبة لاعلى مشاهدة فالبرنامجين لا يختلف عن بعضهما البعض والوقت كان مختلف فسوالف ضحى كان في الصباح اما غبقتنا فكان في الليل لانه كان يعرض في رمضان فكان له طابعه الخاص وجلسته الرمضانية وما يميزه ان كل الحضور من تلفزيون وجريدة الشاهد اي من عائلة الشاهد بوجه عام وقليل ما استضفنا من خارج هذه العائلة وانا فخورة جدا بعملي في تلفزيون الشاهد
• هل وصلت الى ما تتمنين؟
- الحقيقة انني لم اصل الى ما اتمناه فمازال المشوار لدي طويلا و لابد من اجتيازه حتى اصل الى ما اريده، طموحاتي كثيرة فعلي صعيد الاعلام أريد ان اترك بصمة إعلامية مهمه فانا اسعى الى تنميه معلوماتي اكثر واتمنى ان اطور من نفسي كمذيعة.
• ما رسالتك الى الاعلام؟
- الاعلام عندنا حر واكثر جرأة الى حد ما ولكن اريده ان يحتوي على صراحة ووضوح وليست مسايرات فمعظم الحوارات تحتوي على مجاملات ولا احبذ ذلك لاني معروفة انني صريحة للغاية ولا أخاف مما اقوله وبدون اي مجاملة لذا فلا نستطيع ان نجامل او نكذب على حساب انفسنا فعندما نقول الاخبار لابد ان نعطي الحقيقة كما هي ويمكن ان نجامل ولكن بطريقة غير واضحة كما نراه هذه الايام يجب ان لا نخفي الحقيقة وان نقول راينا حتى لو كنا معارضين له في حدود ادب الحوار
• ما رأيك في البرامج المباشرة في الآونة الأخيرة؟
-  تابعت الكثير من البرامج المباشرة لكي اتعلم منها اكثر واحصل على معلومات استفيد منها وانظر الى الفرق بينهم وبيننا فهي جيدة ولا يوجد ما يعيبها الا ان البعض منها فيه مبالغة كبيرة
• كيف وجدتي التعامل مع النساء في برامجكي؟
- حقيقة العمل مع النساء من اصعب الأمور التي مرت بي في حياتي فلم اتعامل معهن بشكل مباشر من قبل لان تعاملي كان اكثر مع الرجال  وانا ارتاح في العمل مع الرجال عن النساء لذلك كانت تجربتي بسوالف ضحى متعبة جدا والى حد كبير لانك لا تعرفين كيف تتعاملين مع المراة التي امامك وفيم تفكر فانت مضطرة إلى ان تسايريها وان تكوني طويلة البال مثل الاسفنجة تمتص اكثر من ان تعطي وتتحمل كل شيء يمكن ان يخرج من المراة مثل الغضب والغيرة والحقد واذا رايت احد يغار مني فهذا الشيء لا يزعجني بل يسعدني لاني بهذا الشكل  أصبحت احسن من هذا الشخص فالغيرة تختلف فممكن ان اغار من نجاحك بحيث ان تكون لي مثلى الأعلى فاتعلم كيف نجحت واسير على هذه الطريقة لكي انجح مثلها وليس اغار منها كي احطمها واحاول هدمها فالغيرة يمكن ان تكون إيجابية وسلبية ولكن الطريقة انت التي تحددينها.
• هل تعرضت للاذية بسبب الغيره ؟
- نعم تعرضت للاذية وبنفس البرنامج مثل : لماذا لديها هذا الاختيار وانا ليس لدي نفس الاختيار فهي لديها مايشغلها وهو ان تتطلع الى الاخرين وتركز عليهم ولا تهتم بنفسها او كيف تتقدم الى الامام فالنظر الى الاخر بغيرة يجعلك تتاخر في تقدمك وعملك وتتراجع عن مكانتك وبالنسبة لي فقلبي يحتوي الجميع ولا يحمل غلا ولا حسدا ولا غيره ودائما ما اتمنى الخير للجميع بفضل الله>
• ماذا يمثل لكي تلفزيون الشاهد؟
- تلفزيون الشاهد بيتي الثاني الذي اشعر بالطمأنينة والامن والامان  فيه وانطلاقتي الإعلامية والنجاح الذي حصلت عليه ومعرفه الجمهور لي كان من خلال «الشاهد» وهو النافذة التي من خلالها دخلت الوسط الفني وانا مدينة له طول عمرى .
• ماذا استفدت من عملك بالبنوك؟
البنوك جعلتني اتعرف على الناس واعيش في محيطهم اخاطبهم واتحاور معهم واكون علاقات مع كثير من العملاء وعلاقاتي فتحت لي أبواب اكثر مع التلفزيون في التعامل معهم وهو ايضا نافذتي الى الاعلام.
• هل الجمال ضروري في المراة التي تتوجه للاعلام؟
- لا يوجد احد لا يحب الجمال فالله جميل و يحب الجمال ولكن الجمال وحده لا يكفي اذا كانت المراة جميلة وليس لديها ثقافة ولا قدرة على الالمام بالمعلومات ومفتقرة الى الطريقة في الأداء والقاء الكلمة وتوصيل الرسالة للجمهور فجمالها غير كاف لان الجمال لوحده لا يكفي لذا فانا اعتقد انه يجب ان تكون الإعلامية جميلة وذات مظهر حسن وتكون ذو واجهه جيدة حتى تظهر بالمظهر اللائق للبرنامج والقناة ككل فالجمال يشد الانتباه ويشوق الجمهور للمتابعة، ولا شك ان الجمال وحسن الحوار يكسب البرنامج نسبة مشاهدة عالية.
• ايهما افضل لديك كمقدمة برامج ام ممثلة؟
- بالنسبة لي الاعلام، فعملي كمذيعة يعتبر افضل واثبت ولكن التمثيل غير مضمون فيمكن ان تمثلي اليوم وعشر سنوات تجلسين في بيتك وعملي حسب الأدوار التي تقدم لي وخاصه ان ادواري محدودة لانها تقتصر فقط على لهجتى اللبنانية لاني لا استطيع ان اتحدث باللهجة الكويتية فاذا الدور يتطلب مني ان امثل بلهجة غير لهجتي اللبنانية ولا استطيع ان اقبل الدور وطلب مني من قبل ان اغير لهجتي ولكني رفضت لانني معتزة بلهجتي اللبنانية الجميلة  فلا اريد التغيير من شخصيتي على حساب عملى والتعدى على شيء ليس لى
• اين تجدين نفسك افضل في الاعلام ام التمثيل؟
- بدايه اود ان اقول الغرور ليس من صفاتي ومع ذلك اقول بكل صراحة اجد نفسي في الاثنين معا فاذا البرنامج  فتح لي المجال سوف انطلق بكثير وأعطي اكثر مما لدي فيه وفي التمثيل أيضا لاني جربت هذا وهذا ولوجود مقدمين كثر في البرنامج لن يسلط الضوء على وحدي فتجدني صامته   لكي اعطي مجال لغيري بالتحدث في حين انهم لا يعطونك المجال للتحدث عندما تصمتين فانا أتمنى ان يكون لدى برنامج الخاص بى ولكن في الوقت الحالي قناة الشاهد لا تستطيع ذلك وانا لدى الأفكار الجديدة الرائعة ولكن تلفزيون الشاهد غير مستعد لهذه الخطوة الان وربما عرضت افكارى على قناة أخرى حتى يكون لى برنامجى الخاص بى  وبالتاكيد اذا تم ذلك سوف اكون سعيدة واقبل بذلك فالانسان يبحث عن مصلحته اولا فاذا كان هذا البرنامج قوى وانتاجه متكامل سوف يضعنى على أساس صلب واستطيع ان اثبت نفسى من خلاله وطبعا سوف اقبل .
• هل تفكرين في ترك الكويت والعودة الى لبنان؟
- لا افكر بذلك لكن لو عرض على دور في التمثيل سأقوم بتاديته واعود مرة أخرى الى بلدى الثانى وهى الكويت فالوقت الحالي ليس لدى القرار لترك الكويت والعمل كمقدمة برامج في لبنان فانا افضل العيش هنا والعمل هنا أيضا فهنا اجد راحة نفسية ومعنوية ومادية كل شيء هنا يريحك وساحة الفنانين بلبنان مليئة فانا استطيع ان اقدم للكويت افكارى وموهبتى عن لبنان لانني عشت بها فالكويت بحاجة الى وجوة جديدة وانا اشعر ان الخليج عامة يحبونني ولي قاعدة جماهيرية ويحتاج الاعلام هنا الى مقدم جريء وارى ان لدى التمكن على ذلك
•  من قدوتك في الاعلام؟
- مارسيل غانم ومنى أبو حمزة في لبنان وفي الكويت الاعلامى المتميز  يوسف الجاسم الذي اتابعه دائما وهو الان رئيس مجلس ادارة الخطوط الجوية الكويتية.
• ما سر نجاحك كمقدمة برامج؟
- سر نجاحى انني متميزة والذي ميزني كمقدمة برامج جرأتى وصراحتى وثقافتى فكما قلت من قبل لا احبذ ان اتصنع او اخفي الحقيقة وفي نفس الوقت استطيع انا أقول الصراحة ولكن بدون تجريح او اتعدى حدودى
• ما هو جديدك؟
- انا عن قريب سوف أقوم بعمل فيديوهات مباشرة مع دكتور متخصص وهى life coaching وهى لمدة ساعة بالاسبوع ويكون برنامج خاص لى وساصوره بالشهر القادم وأنا أيضا مصممة مجوهرات لكن بلبنان فانا احب هذه الأشياء التقليدية وأريد ان اعمل ايضا في ديكور الموائد
•  كيف استطعتم ان تتاقلمى مع عدد من النساء رغم ان كل امراه من بلد؟
الشىء الجميل في ذلك انك تنقلين عن بلدك صورة حسنة باخلاقك وتربيتك وتعليمك وبمظهرك وشكلك الخارجى ايضا فانا اظهر على شاشة الشاهد كلبنانية «ارزة لبنان» ولا استطيع ان اظهر بطريقة مبتذلة او اظهر للناس بطريقة غير لائقة فاللبنانين يتابعوننى ويشاهدون تصرفاتى كلبنانية  واريد ان اكون خير سفيرة لبلدى لبنان فانا في بعض الاوقات اتحدث باللهجة الفرنسية كنوع من الدعابة والمرح فانا اضيف للجلسة جانب لذيذ و ارى ان الانفتاح هى الثقافة والفكر المتحضر اللائق.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع الميثاق . الميثاق، جورجيت: لن أمثل باللهجة الكويتية وأعتز بـ«اللبنانية»، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : الشاهد