عدد الزائرين لمدينة الطفل في دبي لعام 2022 الماضى

قامت بلدية دبي بالكشف عن عدد زوار مدينة الطفل في دبي قد بلغ حوالى 103 آلاف و372 زائراً و ذلك خلال العام الماضي 2022، و تقدم مدينه الاطفال في دبي منذ أنطلاقها العديد من الفعاليات التى تتواكب مع المستوى العالمي الذي أقيمت عليه و يحقق بعدها الحضاري، كما تعتبر إضافة نوعية وعلامة بارزة للأنجازات البلدية في مجال تقديم الخدمات النوعية المتميزة للاطفال وعلى مختلف المستويات.

تصميم مدينه الطفل في دبي

تعتبر مدينة الطفل من أهم المراكزا العالميه حيث أقيمت على مساحة 9 آلاف متر مربع في موقع متميز بحديقة الخور و تتكون من ثلاثة طوابق ، و أخذت فكرتها من لعبة المكعبات الخشبية الملونة التي يلعب بها الأطفال

و قد تم تحويل الكتل الصغيرة إلى أشكال من المباني يؤدي كل شكل منها وظيفة علمية مختلفة عن الاخرى ، وذلك تيقناً بأن الطفل هو طاقة المستقبل وثروة الوطن، و قد عملت المدينة في دبي على تمكين الأطفال

كما وفرت لهم بنية تحتية قوية من العلم والمعرفة و قدمت لهم العديد من الإمكانيات للنهوض بهم وتنمية أفكارهم ومهاراتهم، و أيضا قامت بتعزيز طموحهم للمستقبل و ذلك من خلال تنفيذ المشاريع التعليمية والترفيهية وتبني أفضل المبادرات المساهمة في تهيئة المناخ السليم والبيئة الصحية لإسعاد الطفل .

برامج و أنشطه مدينه الاطفال في دبي

صممت مدينه الاطفال بمعايير عالمية لتشجيع الأطفال على التعلم والاستكشاف والبحث و ذلك عن طريق اللعب، والحصول على معلومات علمية منوعة ومفيدة لهم،

كما تحرص المدينه طوال العام ضمن برامجها على توفير بيئة وأجواء مناسبه للزائرين و تقدم العديد من الورش العلمية للمجموعات المدرسية في قسم العروض أو في القاعات المخصصة

بالإضافة إلى تنفيذ عدد من البرامج الترفيهية في المناسبات المتنوعة منها الأعياد ويوم الطفل العالمي، وتنظيم فعاليات شتوية ومن أنشطتها المستمرة مهرجان العلوم ومهرجان الأفلام العلمية.

كما أشارت البلدية إلى أن الطفل يحظى باهتمام المنظمين للحدث الذين يبذلون الكثير من الجهد والوقت لتنظيم الفعاليات والأنشطة التى تتناسب مع متطلبات الأطفال،

أنجذاب الزائرين للمدينه و أقسامها

كما أوضحت البلديه ايضا أن الزائر ينجذب إلى للمدينة تبعا لألوانها التي تدخل البهجة والسرور وتساهم في تنشيط العقل والتفكير الإيجابي وتحفيز الاطفال على الإبداع والابتكار

حيث تحتوي المدينة على العديد من الأقسام الترفيهية منها «مركز المعلومات» الذي يشتمل على أكثر من ركن منها ركن الطبيعة الذي يتعرف الأطفال فيه إلى الحياة في بيئات مختلفة بحرية وبرية وصحراوية وما الذر يميز كل بيئة عن الاخرى ويكتشف أسرارها وسبب وجودها