مطار الكويت
مطار الكويت

إجراءات احترازية صارمة تواكب «عودة الحياة» إلى المطار.

وفي هذا السياق أصدرت الإدارة العامة للطيران المدني البروتوكول الصحي للتشغيل التجاري في المطار والدليل الإرشادي الخاص بذلك ياتي هذا تزامنا مع مع اقتراب «عودة الحياة» إلى مطار الكويت أول أغسطس القادم

هذا وقد اكد الدليل على ضرورة الالتزام بالتعليمات والاشتراطات الصحية والإجراءات الوقائية خصوصاً ما يتعلق بالتباعد والتعقيم وغيرهما

كما اكد الدليل على ضرورة التزام المواطنين المسافرين بتوفير تأمين صحي للعلاج من فيروس كورونا يغطي الفترة التي سيقضونها خارج البلاد، والحصول على شهادة الخلو من الإصابة بمرض (كوفيد - 19) للدول التي تشترطها، وعليهم التسجيل في تطبيق «كويت - مسافر» أو توقيع تعهد ورقي للسماح لهم بدخول مباني الركاب، بالاضافة الى ضرورة الحضور إلى المطار قبل 4 ساعات على الأقل من موعد السفر

اما فيما يتعلق بالقادمين الى الكويت فيمنع  أي شخص من الصعود على الطائرة إذا كانت حرارته مرتفعة، أو ظهرت عليه أي من أعراض الإصابة، على أن يلزم القادمون بفحص PCR وشهادة خلو من فيروس كورونا بمدة لا تزيد على 96 ساعة من تاريخ الفحص

كما اكد الدليل على ان شركات الطيران لن تستقبل أي راكب قادم إلى الكويت ما لم يكن حاصلاً على شهادة فحص PCR تثبت عدم إصابته بفيروس كورونا

من جانبها اكدت شركات التأمين انها بدأت في اعداد وثائق تأمين تواكب اشتراطات السفر الجديدة وتغطي العلاج من الإصابة بفيروس كورونا، وفقاً لباقات يبدأ أقلها من 10 دنانير لفترة سفر لا تتعدى أسبوعين (لدول محددة) وتصل إلى نحو 50 ديناراً إذا كانت تشمل كل الدول، وصولاً لباقات تقدر بنحو 190 ديناراً لوثائق متعددة السفر تمتد صلاحيتها لفترة سنة حيث تغطي تلك الوثائق علاج كورونا لفترات تبدأ من أسبوع وتصل 6 أشهر، فيما يبلغ متوسط الحد الأقصى للتغطية 75 ألف دولار أميركي، علاوة على مصاريف حجر صحي بحد أقصى 980 دولاراً، وتختلف قيمة تغطية المصاريف الطبية بحسب نوع الوثيقة وعمر المسافر هذا وفقا لما نشرته صحيفة الراي