اجلاء المقيمين
اجلاء المقيمين

الإمارات تطلق مبادرة إجلاء المقيمين برحلات طيران وإعادتهم، حيث تواصل الدولة مبادراتها التي تمتاز بالإنسانية رفيعة المستوى في مواجهة فيروس كورونا وتداعياته وتعيد بعض المقيمين في الإمارات العالقين في كندا.

ليس غريبا على دولة الامارات العربية المتحدة ان تواصل العطاء وتفعيل المبادرات الانسائية   للمواطنين والمقيمين على حد سواء  قبل ازمة كورونا او بعدها كل هذا ضمن رسالتها السامية التي تسعى من خلالها إلى إعلاء قيم التضامن والتآزر في العالم أجمع لتجاوز تداعيات هذه الأزمة.وتجلت هذه المبادرات في تلك المبادرة التي هدفها اعادة بعض المقيمين  المتواجدين في كندا ولم يتمكنوامن المغادرة  إعادتهم مرة أخرى إلى وطنهم الثاني وفق أعلى المعايير الصحية ليلتئم شملهم مع عائلاتهم في وطن الخير و التعايش الذي لا يدخر جهدا في توفير كافة أشكال الدعم والمؤازرة لكافة المقيمين على أرضه وذلك تجسيدا لتوجيهات قيادته الرشيدة

.ومن هؤلاء

ايهاب رياض مقيم بالامارات الذي اثنى على قيادة الامارات  الرشيدة والحكومة ووزارة الخارجية و التعاون الدولي على هذه المبادرة الكريمة بتسهيل إجراءات عودتهم مرة أخرى إلى الدولة

واعرب فيا اياب عن امتنانه للحرص والاهتمام الكبيرين من الجهات المعنية في دولة الإمارات لإعادته مرة أخرى إلى الدولة مضيفا أنه كان متواجدا في كندا منذ شهرين وخلال هذه الفترة سجل في خدمة "تواجدي للمقيمين" وتم التواصل معه عبر سفارة الإمارات وخلية إدارة الأزمة وصولا إلى عودته سالما إلى الدولة.

واكد ايهاب على ان حظي   بمتابعة مستمرة طوال فترة تواجدنا في كندا وتم توفير كافة أشكال الدعم والرعاية لنا  موضحا   أن هذا الموقف الإنساني النبيل يجسد مكانة دولة الإمارات كنموذج فريد للتعايش بين جميع الجنسيات ويؤكد على نهجها الإنساني الرائد في دعم ومساندة كافة المقيمين على أرضها.

وعلى صعيد متصل اشاد والد احدالطلاب العادئدين من كندا ويدعىا  الدكتور أحمد شماعة مقيم بالامارات بجهود حكومة الامارات وقيادتها الرشيدة على الدعم والرعاية التي حظي بها أبنه الوحيد طوال مدة تواجده في كندا خلال الفترة الماضية وتنسيق عملية عودته مرة أخرى الى الدولة ..مضيفا انه عاش لحظات ملؤها السعادة خلال استقبال أبنه الوحيد العائد من كندا والفضل يرجع إلى جهود وطن الخير والعطاء الإنساني الذي يحظى المقيمين على أرضه بكافة مقومات الحياة الكريمة.

الجدير بالذكر ان  وزارة الخارجية والتعاون الدولي كانت قد أطلقت خدمة "تواجدي للمقيمين" المخصصة للمقيمين الذين لديهم إقامات سارية والمتواجدين خارج الدولة بهدف تسهيل عودتهم إلى دولة الإمارات بأمان وسلامة في الحالات الطارئة.هذا وفقا لما نشرته وكالة الانباء الاماراتية ( وام )