الداخلية السعودية
الداخلية السعودية

الداخلية السعودية تبدأ بتخفيف القيود التي تم فرضها على منطقة محافظة القطيف وتسمح بالدخول والخروج من وإلى بعض المحافظة، بدءًا من الغد، حيث صرح مصدر مسؤول بوزارة الداخلية: السماح بالدخول إلى القطيف والخروج منها.

وفي هذا السياق فقد أفاد مصدر مسؤول في وزارة الداخلية السعودية، أنه ضمن إطار ونتائج الجهد الكبير والاجاراءات الاحترازية الكبيرة التي قامت بها السعودية ضمن حملتها لمواجهة انتشار جائحة فيروس كورونا، وفي اطار سعيها لتحقيقً جميع  توصيات الجهات الصحية؛ فقد صدر القرار، بدءا من يوم  الخميس الموافق 7 رمضان 1441هـ، السـماح بالدخول والخروج من وإلى محافظة القطيف.

وكما تقرر استمرار السماح بالتجول بدءا من الساعة  التاسعة صباحًا وحتى تمام الساعة الخامسة مساءً، بالاضافة إلى استمرار عمل الأنشطة المستثناة، والعمل بالإجراءات الوقائية الاحترازية الصحية، التي سَبَق الإعلان عنها؛ وذلك حفاظًا على سلامة وصحة المواطنين والمقيمين.

وعلى صعيد متصل فقد شدد استشاري الأبحاث الفيروسية الدكتور بندر العصيمي على أن المعدل الخاص  بانتشار العدوى في دورته 11 هبط إلى R0=1.12 .

وأوضح العصيمي على أن  الهبوط حاد يجعلنا قريبين من الدخول لمنطقة الأمان R0<1.

وتابع العصيمي أن لا عجب أن جاءت الأوامر الملكية الكريمة برفع منع التجول الجزئي بعد ٤ دورات من تحديد مناطق التفشي والمسح النشط مشيرا المسؤولية علينا كبيرة بالتباعد ولبس الكمامات القماشية، بحسب ما نشرته صحيفة سبق.