الموارد البشرية والتنمية الإجتماعية بالسعودية
الموارد البشرية والتنمية الإجتماعية بالسعودية

كشفت اليوم وزارة الموارد البشرية والتنمية الإجتماعية بالمملكة العربية السعودية، عن قرار هام للغاية اليوم الأربعاء الموافق 30 ديسمبر 2020، بشأن تحكم صاحب العمل في القرار الخاص بمغادرة العامل للأراضي السعودية.

وأشارت الوزارة بأن المبادرة التي سوف يتم إطلاقها في بداية شهر مارس من العام القادم 2021، مؤكدة بأن صاحب العمل لن يكون صاحب القرار النهائي في مغادرة العامل المغترب بالمملكة للأراضي السعودية، في حال تمكن العامل من الحصول على عمل في منشأة أخرى بديلة، مشيرة بأنه لا يجوز بأي حال من الأحوال تقييد حرية العامل في السفر إلى بلاده بسبب حقوق على العمل، مؤكدة بأن صاحب العمل لا يحق له الحصول على حقوقه سوي من الجهات القضائية.
 
ووفقا لما أوضحته الصحيفة السعودية الشهيرة «عكاظ»، فإن المبادرة الخاصة بوزارة الموارد البشرية بالسعودية مبادرة «تحسين التعاقد»، تقتضي تأسيس علاقة جيدة بين العامل وصاحب العمل، وتسعى أيضا إلى خلق سوق عمل جاذبا، واشترطت الوزارة عدد من الشروط الواجبة التي تضمن بشكل كبير الحفاظ على العلاقة التعاقدية بين العامل (الوافد أو المغترب) وجهة العمل، مع إضافة المرونة اللازمة بشأن إجراءات الخروج والعودة غلي المملكة.
 
وفي سياق متصل، فقد أشار وكيل الوزارة سطام الحربي، بأنه في حال وجود اختلاف على العلاقة التعاقدية بين العامل وصاحب العمل، فإن المرجعية التعاقدية تعود إلي المحاكم العمالية بالمملكة العربية السعودية للبت فيها.
 
وأضاف سطام، بأن الالتزامات الخاصة بالعامل والإجراءات المتعلقة بالانتقال من منشأة إلى منشأة أخرى تعد واحدة، في حال كان العامل من جنسية سعودية، أو مغترب من جنسية أخري، موضحا بأن العامل سيكون عليه إلتزام خاص بعملية تسليم وتسلم العهدة من منشأة العمل، ولكن لا يجوز أبدا تقييد حرية العامل في السفر، بسبب أمر العهدة.