موظفة في مدينة كفر شكر تغيير أسماء شوارع المدينة لإرضاء زوجها
موظفة في مدينة كفر شكر تغيير أسماء شوارع المدينة لإرضاء زوجها

واقعة غريبة للغاية، شهدتها أحد السيدات في جمهورية مصر العربية، حيث قامت سيدة مصرية تعمل موظفة في مجلس مدينة «كفر شكر» في محافظة الدقهلية، حيث تعمل في وظيفة المسؤولة عن تسمية الشوارع في المدينة، وقامت بإطلاق أسماء أقارب زوجها على هذه الشوارع.

وسرعان ما أصبحت الواقعة في التريند على مواقع ومنصات التواصل الاجتماعي "السوشيال ميديا"، مشاهدت حالة جدل كبير بين رواد المنصة الإجتماعية في الساعات الماضية.

وفي سياق متصل، فقد كشف اللواء «هشام رفعت»، رئيس مدينة كفر شكر، عن التفاصيل كاملة لعدد من الصحف ووكالات الأنباء خلال الساعات الماضية، حيث أكد بأن الحادثة ليست جديدة، وتعود أحداثها إلي يوم 17 يناير الماضي، حين تم إبلاغي من رئيس الإدارة الهندسية أن المسؤولة عن اقتراح تسمية الشوارع غير المسماة، اقترحت أسماء 5 أشخاص من أقارب زوجها لإطلاق أسمائهم على الشوارع".

وأكمل هشام رفعت في تصريحاته، بأنه عقب الحادث توجه على الفور في الإجراءات القانونية المتبعة، وتم إحالة الواقعة من أجل البت والتحقيق بها لدى الشؤون القانونية في محافظة القليوبية، والتي تعد الجهة الوحيدة المخول لها النظر في الأمر، وإصدار قرار في إذا كانت الموظفة قد تخطت القانون أم لا؟ وفي حالة إثبات الأمر سيتم توقيع العقوبات عليها وفق القانون.

وفي ذات الصدد، فقد أكد خلال البيان الرسمي الذي أعلنت عن المدينة، في تعقيبا على الحادث، بأن الموضوع بدأ حين تم الاتفاق على اقتراح أسماء لبعض الشوارع التي ليست لها أسماء بالتعاون مع وزارة التخطيط المصرية والمتابعة الإدارية، ضمن عملية هيكلة العناوين، وتم تشكيل لجنة معنية، كما تم الاتفاق على وضع معايير لتسمية هذه الشوارع وهي أن يسمى باسم أقدم شخص يعيش في الشارع، مشيرا بأن اللجنة بالفعل أنهت عملها في اقتراح أسماء الشوارع وعند استعراض الأسماء تم ملاحظة الأمر، وبعد انتهاء عمل اللجنة القانونية ستحال هذه الأسماء إلى اللواء عبدالحميد الهجان محافظ القليوبية إجازاتها بشكل نهائي.

وفي الإطار ذاته، فقد أكد أحد المسؤولين في الحكومة لوكالة الأنباء العالمية «سكاي نيوز» بأن تسمية الشوارع تخضع إلى عدة خطوات حتى يتم تسميتها بشكل نهائي، مشيرا إلي أن المرحلة الأولى تكون اقتراح الأسماء، ثم إجراء تحريات بشأن هذه الأسماء، ولماذا تم اختيار هذه الأسماء دون غيرها؟، وبعد انتهاء التحريات يتم إحالة الأمر إلى المجلس التنفيذي للمحافظة لمناقشتها، وتصبح الأسماء سارية بعد توقيع محافظ الإقليم بالموافقة على هذه الأسماء.