عاجل
عاجل

ورد الآن قرارات عاجلة بتشديد القيود الصحية مجددا في عدة مناطق

وفي هذا السياق وتحسبا لوقوع موجه ثانية من فيروس كورونا قامت الكثير من الدول بالتشديد على اجراءاتها الوقائية  فمن هذه الدول

كوريا الجنوبية

وسعت نطاق قيودها الصحية السارية في منطقة العاصمة سيول لتشمل كامل أراضيها فأغلقت الشواطئ والمطاعم والحانات والمتاحف وفرضت إقامة الأحداث الرياضية من دون جمهور.

هذا وقد صرح جونغ يون-كيونغ إن مدير المراكز الكورية للسيطرة والوقاية من الأمراض ان وضع خطير جداً وجِديّ لأننا على شفير وباء وطني

الدير بالذكر ان كوريا الجنوبية قد نجحت  حتى الآن في احتواء الوباء من خلال استراتيجية متقدمة جداً ترتكز على اجراء فحوص وتعقب المصابين. من دون فرض تدابير عزل.

الهند

والتي تجاوز عدد الاصابات بها 3 مليون شخص   سجلت اليوم 70 ألف إصابة جديدة و912 وفاة وتعتبر الهند ثاني دولة أكثر اكتظاظاً في العالم فرضت واحدا من أكثر إجراءات الإغلاق صرامة في أواخر مارس

النمسا

فرضت النمسا قيوداً صحية صارمة على الحدود السلوفينية تسببت بازدحام كبير: وانتظر المصطافون خصوصاً الألمان والهولنديين، في بعض الأماكن حتى الساعة العاشرة هذه الليلة.

ايطاليا

والتي تعتبر أول دولة أوروبية تفشى فيها الوباء فمن المتوقع  حدوث موجة ثانية: فقد سجلت منطقة روما خلال 24 ساعة عددا قياسيا من الإصابات الجديدة منذ بداية تفشي الوباء في مارس ومعظمها مرتبط بالعودة من الإجازات.

هذا تجري إيطاليا فحوصاً للمصطافين الآتين من هذه الجزيرة على متن عبارات في مرفأ سيفيتافيكيا الكبير على بعد سبعين كيلومتراً نحو شمال روما.

المانيا

 ازداد عدد الإصابات الجديدة بشكل حاد في الأيام الأخيرة بسبب عودة أعداد كبيرة من السياح الألمان بعد قضاء إجازاتهم في مناطق ينتشر فيها الفيروس في الخارج، وفقا للسلطات غيرها من دول العالم التي قامت بتشديد اجراءاتها خوفا من حدوث موجه ثانية لفيروس كورونا هذا وفقا لما نشرته صحيفة البيان