حمدان بن محمد
حمدان بن محمد

الشيخ حمدان بن محمد بن راشد يؤكد أن ابناء الامارات والمقيمين في البلاد أقوياء وسوف يتصدون لهذه الظروف بكل قوة وتعاون.

ترأس سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، اجتماع الجنة العليا لإدارة الأزمات والكوارث في إمارة دبي، الذي تم عقده اليوم عن بُعد باستخدام تقنية الاتصال المرئي المباشر، بمشاركة الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، والشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، حيث تمت مراجعة جميع المُستجدات المتعلقة بجهود الإمارات في مكافحة فيروس كورونا المستجد كوفيد-19 في دبي، وما الذي تم اتخاذه إزاء الفيروس حتى اليوم من إجراءات وتدابير وقائية صحية هدفها الحد من انتشار كورونا وتوفير أفضل أوجه العناية الطبية للمصابين، فضلا عن مناقشة المشاكل الاقتصادية للأزمة الراهنة وما تم اتخاذه من قبل الحكومة من خطوات للتخفيف من أثرها على قطاع الأعمال في الإمارة. 

وفي الاجتماع، قام سمو ولي عهد دبي بتوجيه أسمى آيات التهاني إلى مقام صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي ونائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وإلى كل مواطني الدولة والمقيمين على أراضيها بمناسبة الإنجاز الكبير الذي قام مركز أبوظبي للخلايا الجذعية بتحقيقه والنجاح في تجارب تطوير علاج لفيروس كورونا عن طريق استخدام الخلايا الجذعية، لتكون بذلك الإمارات في مقدمة الدول الساعية إلى إيجاد علاجات ناجحة لهذا الفيروس.

كما أشاد سمو الشيخ حمدان بجهود الكوادر البحثية في دبي وما قامت بتحقيقه من انجاز متميز خلال الأسابيع القليلة الماضية متمثلاً في نجاح باحثين من كلية محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية في تسجيل تسلسل الجينوم الخاص بفيروس كورونا المستجد كوفيد 19، في كشفٍ طبي هو الأول من نوعه في دولة الإمارات، بما يحمله من أهمية كركيزة أساسية للتعامل مع المرضى وإيجاد أفضل الحلول لعلاجهم من خلال الوقوف على أسس علمية لكيفية انتقال الفيروس وتطوره وانتشاره.