الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون يؤكد أن بلاده تتفق مع تونس قائلاَ: "تطابقا في وجهات النظر في كافة القضايا التي تم التباحث بخصوصها".

وركز خلال مؤتمر صحفي عقده مع نظيره التونسي قيس سعيد في دولة الجزائر اليوم الأحد، على أن "أمن واستقرار دولة تونس يعني أمن واستقرار الدولتين".


وذكر تبون إن بلاده على أتم استعداد "لمساعدة الشقيقة تونس في هذه المرحلة الصعبة اقتصاديا"، حيث تقرر إيداع مائة وخمسون مليون دولار بالبنك المركزي التونسي.


وخلال حديثه عن القضية الفلسطينية، شدد الرئيس ​الجزائري على أنه أجمع مع نظيره التونسي ​على عدم قبول "صفقة القرن​"، متبعاَ أن الجزائر تؤيد إقامة دولة فلسطينية على حدود عام 67 وعاصمتها ​القدس​ الشريف.


من طرفه، ركز قيس سعيد على وجود تطابق في وجهات النظر بين البلدين، منوهاً إلى أهمية البحث عن "أدوات جديدة لدفع التعاون الثنائي بين القطرين".


أيضاً أبان الطرفان عن تقديم مقترح للمجموعة الدولية من أجل استضافة جولات مفاوضات بين أطراف النزاع داخل الدولة الليبية.