تفاصيل توقيع اتفاقية موانئ وميرسك ورفاد بالمملكة

وقعت الهيئة العامة للموانئ اليوم اتفاقية مع شركتي ميرسك و رفاد العقارية لتشغيل مركز تبريد متكامل واسع النطاق في ميناء الملك عبد العزيز بالدمام ورفع مستوى الخدمات اللوجستية وكذلك يبلغ إجمالي الإمداد المبرد حوالي 30 ألف متر مربع وبسعة تبلغ حوالي 168 ألف منصة تصدير ومستوردة من البضائع المجمدة والأطعمة المصنعة بالإضافة إلى منتجات الألبان والفواكه سنويًا ، مما يضمن كفاءة وجودة الخدمات.

معايير اتفاقية موانئ وميرسك ورفاد

وجب الذكر تم توقيع اتفاقية بين موانئ ميرسك ورفاد من قبل الهيئة العامة للموانئ لتشغيل مركز تخزين مبرد كبير مع محطة لمعالجة المياه وتجنب النقل بالشاحنات من محطات معالجة المياه الخارجية ، وبالتالي تقليل انبعاثات ثاني أكسيد الكربون بنحو 87.6 ألف كيلومتر في السنة. كما سيتم استبدال الشاحنات التي تم نقلها بين كل مركز ومحطة ميناء الملك عبد العزيز بأخرى كهربائية ، كما سيتم تجهيز المركز وفق المعايير العالمية الخاصة بدرجات الحرارة والرطوبة.

كما تم تخفيض انبعاثات غازات الاحتباس الحراري لأدنى مستوى بواسطة المحطة للألواح الشمسية بقدرة إنتاجية تصل إلى 600 كيلو وات وتوريد ما لا يقل عن 15٪ من متطلبات الطاقة للتكليف وتم التوقيع على الاتفاقية بحضور صالح الجاسر رئيس مجلس ادارة الموانئ ووزير النقل والخدمات اللوجستية وعمر بن طلال الحريري رئيس الموانئ.

اتفاقية موانئ وMEDLOG

لقد وقعت هيئة الموانئ السعودية "مواني" وشركة "ميدلوغ" اتفاقية لبناء أول منطقة لوجستية متكاملة في ميناء الملك عبد العزيز بالدمام بقيمة استثمارية لا تقل عن 100 مليون ريال سعودي ومساحة من تبلغ مساحة المنطقة الجديدة حوالي 100،000 متر مربع بسعة تصل إلى 300،000 حاوية سنويًا ، وتجدر الإشارة إلى أنه خلال العامين الماضيين وقعت "الموانئ" اتفاقيات لإنشاء 6 مناطق لوجستية بقيمة استثمارية لا تقل عن ملياري ريال سعودي وتوفر حوالي 6000 فرصة عمل في المرحلة الأولى.