برامج الخدمه الصحية تتعطل بسبب الزيادة السكانية

كشفت الباحثة في المركز المصري للفكر والدراسات الإستراتيجية " هالة فؤاد " عن أهم عناصر معالجة النمو السكاني ، ومنها توعية المواطنين بأخطار الزيادة السكانية وإنجاب طفلين فقط لأنها تضع الكثير من الضغط على المواطنين لكونها ايضا تضغط على موارد الدولة المصرية التي تحدث عنها الرئيس عبد الفتاح السيسي مرارًا

النمو الاقتصادي لا يتناسب مع النمو السكاني :


أضافت هالة فؤاد خلال حوارهما في برنامج " الحوار الوطنى " الذي يبث على قناة " إكسترا " أنه على الدولة والحكومة اتخاذ إجراءات لتعزيز تنظيم الولادة ، مثل : _ حصر مزايا التأمين الصحي

_ خدمات وزارة التضامن الاجتماعي فقط لأول طفلين

وأشارت إلى أن رفع مستوى الوعي للحد من النمو السكاني قد يستغرق وقتًا طويلاً .. كما اوضحت أن الرئيس السيسي صرح بأن الدولة المصرية تريد تطوير برامج صحية للمواطنين المصريين ، لكن ذلك لا يتوافق مع النمو السكانى

إشادة من منظمة الصحة العالمية لدور مصر في القضاء على فيروس سى :


أن النمو الاقتصادي لا يتزامن مع النمو السكاني .. فإن إجراءات الدولة المصرية في قطاع الصحة حكيمة ولها مساران متوازيان في السجل الصحي .. وهم :

_ الأول مؤسسي .. حيث تحقق مصر أهدافًا طويلة المدى .. مثل " إنشاء المستشفيات والبنية التحتية للمستشفيات وإعادة تأهيل الطبيب المصري وتشييد مدينة الأدوية "

_ المسار الثانى .. هو المبادرات الصحية والمبادرات الرئاسيه

ولفتت إلى أن هناك أكثر من 10 مبادرات صحية أطلقها الرئيس السيسي منها :

" 100 مليون صحة " إلى جانب مبادرات أخرى تندرج في إطار المبادرة ومنها " اكتشاف فيروس سى " ومبادرة " المرأة المصرية " و " أمراض الأ عتلال الكلوي "

ويذكر ان تلقت مصر ثناء دولي جاء من منظمة الصحة العالمية لدور مصر في القضاء على " فيروس سى " في وقت قصير .. كما أضافت أن الأمم المتحدة حثت مصر على تصدير نموذجها الناجح لدول المنطقة في مواجهة التهاب الكبد فيروس سى