التخطي إلى المحتوى
اليكم بعض الحالات التى تسمع بمصالحة المرور وفقا للمادة 374
حالات مصالحة المرور

قال المحامي ياسر سيد ، إن قانون المرور الحالي يسمح بالتحكيم بالموجب قى المادة 374 في بعض الحالات ، والتي نصت على أن الالتزام ينقضي بعد 15 سنة ، إلا في الحالات التي ينص فيها القانون على نص خاص وبشروط و استثناءات قليلة

تعرف على الأستثناءات :

التقادم لأي حق عادي قابل للتجديد ولو أذن به المدين مثل : إيجار الأبنية والأراضي الزراعية ومقابل الحكر و الفوائد والدخل الناجم عنها والهبات والأجور والمعاشات والإيجار المستحق للمالك سيئ النية ، والإيجار الذي يجب على الوصي دفعه للمستحقين لمدة خمسة عشر سنة ، وحقوق الأطباء والصيادلة والمحامين..

و يُمنح المهندسون والمثمنون والأوصياء والوسطاء والأساتذة والمعلمون قانون تقادم مدته خمس سنوات حيث يحق لهم الحصول على حقوق كعقوبة على العمل الذي قاموا به في مهنتهم وعلى النفقات التي تكبدوها ، حيث يتم دفع 25 جنيهًا على الفور وتحرير تقرير المصالحة من قبل مسؤولي شرطة المرور ، ولا أحد غيرهم ، حدد القانون 10 حالات

10 حالات يجوز فيها التنسيق مع المرور :


وكذلك هناك 10 حالات يجوز فيها الاندماج الفوري مع حركة المرور :

أولها :

وقوف السيارة ليلاً في الشوارع أو في أماكن غير مضاءة دون أنوار السيارة الأمامية الصغيرة أو حتى تشغيل الأضواء الحمراء خلفها

ثانيًا :

استخدام الأضواء العالية أو العمياء أو الكشافات ، وهو ما يخالف اللوائح الإلزامية بشأن الاستخدام

الحالة الثالثة :
هي السماح للسائق بركوب احد الاشخاص خارج السيارة

والرابعة :

هي الحالة التي يقود فيها السائق السيارة ليلاً دون أي أضواء حمراء أمامية أو خلفية أو عاكس ضوئي إلزامي عند الاستخدام

وأشار السيد إلى أن الحالة الخامسة :

تتمثل في عدم قدرة السائق على البقاء على الجانب الأيمن جاهزًا للسير في كلا الاتجاهين

والحالة السادسة :

هي عدم التزام السائق بإشارات المرور وإطاعة تعليمات شرطة المرور

والسابعة :

استخدام أجهزة الإنذار بدون مبرر لاستخدامها وفقًا لسلامة الطرق بموجب المادة 12 من اللائحة

استخدام أجهزة الإنذار :


واختتم السيد حديثه بأن الحالة الثامنة هي استخدام جهاز إنذار ، في تلك الحالات التي حذر فيها المرور من استخدامه بموجب المادة 13 من اللائحة ، وتاسع حالة يعطي السائق إشارات صوتية أو ضوئية لمضايقات المشاة أو الإخلال بالراحة العامة

تابعنا على Google News
تابعونا على الفيسبوك ليصلكم كل ما هو جديد على موقعكم الميثاق; ولا تنسوا الدعم والمشاركة على مواقع التواصل الإجتماعي تقديراً لجهودنا المبذولة لكم مع فائق الإحترام مع تحيات ادارة موقع و الميثاق .