المصريين في الكويت
المصريين في الكويت

مسيئون لشعب الكويت ينتحلون صفة معلمين مصريين، حسابات «مزيفة» لمعلمين مصريين لتأجيج الشعبين وإثارة الفتنة!

وفي هذا السياق تقدم العديد من المعلمين المصرين بالشكوى ضد من ينتحلون شخصيتهم على مواقع التواصل الاجتماعي  حيث قام العديد من الاشخاص المجهولين انتصحال شخصيات بعض المعلمين على  تويتر مستخدمين في هذا اسمائهم وصورهم الشخصية واطلاق  العديد من التغريدات المسيئة  للمتعلمين الكويتيين لإثارة الفتنة والوقيعة. مما ادى ذلك الى الوقيع بين المعلمين مربى الاجيال  والطلبة وأولياء أمورهم

الجدير بالذكر ان هؤلاء من يقوما بانتحال شخصية المعلمين يحاولون استغلال الظروف الراهنة التي تمر بها البلاد، لإحداث وقيعة بين الطلبة ومعلميهم المقيمين.

وعلى سبيل المثال

افاد  احد المعلمين ويدعى  حسام الدين جلال حيث تفاجأ بانتحال شخص لاسمه وصورته  واطلق العديد من التغريدات مسيئة عن الكويت والطلبة والمواطنين، الا انه فور علمه بهذا الامر قام بالاتصال بطوارئ الداخلية، ونصحه رجال الأمن بالتوجه إلى مباحث الجرائم الالكترونية، الذين استمعوا الى شكواه، وطلبوا منه ترك هاتفه لمدة 24 ساعة لتفريغه والتأكد من صدق البلاغ.

وفور التاكد من سلامة موقفه سجل شكوى ضد الحساب المزور  موضحا أن المجهول الذي انتحل شخصيته مستمر في إطلاق التغريدات المسيئة حتى الآن، «ويسب كل من دافع عني وقدّم لي يد المساعدة».

وافاد حسام حديثه  بأنه يكن للكويت وشعبها كل المحبة والتقدير، وأن غرض منتحل الحساب هو الوقيعة بين البلدين، مستغلا الظروف الراهنة. هذا وفقا لما نشرته صحيفة القبس