العمل عن بعد
العمل عن بعد

"الاتحادية للموارد البشرية" تعمّم نظام العمل عن بُعد في الحكومة الاتحادية

وفي هذا السياق بناءا على القرار الذي اصدره مجلس الوزارء بشأن نظام العمل على بعد  في الحكومة الاتحادية فقد قامت  الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية،باصدار تعميما موجها للوزارات  بخصوص نظام العمل عن بعد في الحكومة الاتحادية  وسوف يمثل هذا التعميم بشكل دائم  من قبل الجهات الاتحادية في الظروف العادية، بالتوازي مع أنواع العمل التقليدي الأخرى المطبقة حالياً، وذلك بعد انتهاء الإجراءات التي تم اتخاذها لتنظيم العمل الحكومي في ظل الظروف الطارئة.

هذا وقد عممت  الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية نظام العمل عن بعد الجديد على الوزارات والجهات الاتحادية واوضحت الهيئة انه سوف يساعد على  خلق فرص عمل جديدة غير تقليدية، وكذلك توفير خيارات عمل متعددة للموظفين وجهات عملهم؛ لتحقيق التوازن بين العمل والحياة، وبما لا يؤثر في تحقيق الأهداف الاستراتيجية للوزارات والجهات الاتحادية.

هذا وقد اوضحت الهيئة ما هو الهدف من هذا النظام  حيث ان الهدف منه  استقطاب الكفاءات المتميزة والحفاظ عليها، وتخفيض التكاليف التشغيلية في الوزارات والجهات الاتحادية، وتوفير الخدمات الحكومية في غير ساعات العمل الرسمية

كما افادت الهيئة عن نوع العمل عن بعد 

النوع الاول ، حيث يمكن للموظف بناء على طلب جهة عمله تقسيم وقت عمله بين مقر العمل الرئيس ومكان العمل عن بعد بنسب متساوية أو مختلفة، ويكون ذلك ساعات في اليوم أو أياماً في الأسبوع أو الشهر

النوع الثاني فهو العمل عن بعد بشكل كامل، ويطبق على الوظائف التي يمكن تأديتها بشكل كامل من خارج مقر العمل الرسمي.هذا وفقا لما نشرته صحيفة الامارات اليوم