الوافدين في الكويت
الوافدين في الكويت

مصير أكثر من مليون ونصف وافد يمل بدولة الكويت مع نهاية 2020 وذلك بعد اعلان مغادرة 158 ألف وافد للكويت خلال 116 يوماً.

وفي هذا السياق كشفت احصائيات رسمية ان نحو 160 ألفاً غادروا منذ 16 مارس الماضي حتى الان  على الرغم من تشغيل مطار الكويت بنسبة لا تتجاوز 15 في المئة من طاقته الا انه من المتوقع أن يرتفع عدد المغادرين إلى نحو مليون ونصف المليون وافد بحلول نهاية العام الحالي.

هذا وقد ارجع بعض  الاحصائيون  ان سبب سفر الكثير من المقيمين بسبب أن الوضع المالي والمعيشي أصبح صعباً، خصوصاً بعد أن قامت بعض مؤسسات القطاع الخاص بإنهاء خدمات أعداد كبيرة من الموظفين، بسبب الخسائر المالية الناجمة عن أزمة جائحة «كورونا»، وتوجه الحكومة إلى سياسة الإحلال الوظيفي في الدولة، ما ساهم في دفع أعداد كبيرة من الوافدين إلى حزم أمتعتهم والعودة إلى بلادهم  للاستقرار مع أسرهم.

هذا وقد افادت الإدارة العامة للطيران المدني انه خلال الــ 116 يوم الماضية شهد مطار الكويت الدولي مغادرة 158031 مسافراً على متن 993 رحلة جوية، لعدد كبير من الدول، فيما كان النصيب الأكبر للجاليتين المصرية والهندية، والبقية تنوعت بين شرق آسيا وأوروبا.

كما توقعت الادارة ان يتضاعف عدد المسافرين مع تشغيل المطار بداية الشهر المقبل، حيث من المتوقع أن يرتفع عدد المغادرين إلى نحو مليون ونصف المليون مقيم حتى نهاية العام الحالي.
هذا وقد  أصدرت الادارة  تعليمات مباشرة لشركات الطيران كافة، ومقدمي الخدمات الأرضية والركاب، بضرورة الالتزام في الجوانب الصحية، من خلال التباعد الاجتماعي للركاب، وارتداء الكمام والقفازات، وأخذ قياس الحرارة لكل المسافرين، وتطبيق كل شروط السلامة ووضع الحواجز هذا وفقا لما نشرته صحيفة الراي