دفع الايجار
دفع الايجار

تعديل قانون الإيجارات المقترح بأعين العقاريين: غيرُ كافٍ... ما نمرّ به كارثة وعلى الجميع تشارُك الألم نصحوا الملّاك الإعفاء أو بالتخفيض حفاظاً على المستأجرين وعدم ترك الأمور سائبة.

وفي هذا  السياق تزامنا مع ماتقدم ب بعض النواب بتعديل قانون الايجار في ظل ما تمر به البلاد من كارثة وظرف قهري ايضا مقترح وقف اخلاء المستاجرين وتقسيط ايجارتهم المستحقة  الا ان البعض لا يرى هذا كاف اذا ان ما تمر به البلاد خارج عن الجميع لاسيما تقسيط الايجارات المؤخرة اذا تعتبر عبئا عليهم لا تخفيف حيث ان سبب تاخرهم عن دفع ايجاراتهم المستحقة لاسباب خرجة عن ارادة الجميع في حين انهم طول فترة سكنهم لم يتاخروا شهرا واحد  عن دفع الايجار  الجدير بالذكر ان تقسيط ايجاراتهم المتاخرة تعتبر مدينوية جديدة .

وعلى هذا الاساس يرى العبض  انه من باب التضامن  لابد ان يتحمل جميع الاطراف  هذه الخسائر مناصفة  ولا يتحملها فرد بعينه اذ ان الازمة التي تمر بها البلاد على الجميع وليست على اصحاب المهن الموقوفة فقط   فالكثير من المستاجرين اما اصحاب مهن او موظفين بالقطاعات الخاصة تم تخفيض رواتبهم او تسريحهم من اعمالهم  اى بدون اى دخل .

فتشارك الاطراف في تحمل الازمة  و الحل الوحيد لتجاوز هذه الازمة  فيجب على المؤجرين  اما اعفاء المستاجرين لاشهر قليلة او تخفيض قيمة الايجار هذا لان الجميع يعيش تحت سماء بلد واحد .

هذا وقد افاد عبد العزيز الدغيشم،  الخبير العقاري ان الانسانية افضل من القانون فيجب على ملاك العقارات التعامل في ظل هذه الازمة بعين الانسانية   حيث اوضح انه في ظل تعنت بعض ملاك  العقارات سوف تشهد العقارات  حركة تنقلات واسعة للمستأجرين وان لوجوء بعض الملاك الى المحاكم  سوف يضعهم في ازمة اذ ان المحاكم سوف تمتد لسنوات عدة  هذا وفقا لما نشرته صحيفة الري .