المصريين في الكويت
المصريين في الكويت

الداخلية تحدد مصير الوافدين المصريين بعد أحداث كبد، والـ«بلوك» ينتظر جميع مثيري الشغب داخل «محجر كبد».

وفي هذا السياق صرح مصدر مطلع بوزارة الداخلية الكويتة انه تم ضبط 30 وافد مصري ، وتحويلهم إلى جهات الاختصاص.  قاموا بالتحريض على احداث حالة من الفوضى والشغب  في مراكز الايواء التي خصصتها الكويت للمخالفين ضمن المبادرة التي اطلقتها بترحيل المخالفين لشروط الاقامة دون اي غرامة ودون تحمل الوافد المخالف تكاليف السفر 

الا ان بعض هؤلاء اعترضوا على  تجميعهم، ثم تركهم، وعدم تسفيرهم واحدثوا حالة من الفوضى هذا وبعد اخداث هذه الفوضى اتفق الجانبان المصري والكويتيى على ى أن تبدأ غدا رحلات إجلائهم؛ بواقع رحلتين يوميا

الجدير بالذكر انه سوف يتم تحويل المشاغبين والمحرضين الى النيابة 

وكشفت المصادر أن وزارة الداخلية وضعت «بلوكاً» على أسمائهم لمنعهم من دخول الكويت مرة أخرى.لن يُسمح لهم بالعودة إلى البلاد مستقبلاً، بخلاف مواطنيهم المخالفين الذين استفادوا من مهلة «غادر بأمان»، والتزموا التعليمات، حيث سيُسمح لهم بدخول البلاد بإجراءات جديدة مستقبلاً.

ومن جهة اخرى استنكر بعض نواب مجلس الامة  حرَّكت أعمال الشغب والفوضى، التي شهدتها مراكز الإيواء وشرعوا في إعداد طلب عقد جلسة خاصة لمناقشة ما جرى، والإجراءات المزمع اتخاذها من قبل الكويت

هذا وقد اعلن النائب بدر الملا انه سوف يقدم طلبا لعقد جلسة لمناقشة موقف وزارة الخارجية  الكويتية  تجاه سفارات الدول التي تمتنع عن إجلاء رعاياها، ودور وزارة الداخلية في التعامل مع أحداث الشغب  بحسب ما نشرته صحيفة القبس.