الوافدين في الكويت
الوافدين في الكويت

الكويت| مصير 15700 وافد في الكويت بعد القرارات الأخيرة، 15700 وافد مُخالف للإقامة... في مراكز الإيواء إقبال كثيف من مختلف الجنسيات تجاوز 1500 باليوم الثاني في ظل استبعاد تمديد المهلة

في هذا السياق  اكد  اللواء عابدين العابدين   رئيس قوة الإجلاء والإيواء في وزارة الداخلية ان المراكز التي خصصتها وزارة الداخلية الكويتية  في منطقتي الفروانية والجليب، للاستفادة من مهلة «غادر بأمان» التي أطلقتها الوزارة مطلع الشهر الجاري وتستمر حتى نهايته. تتعامل بسرعة إنجاز العمل مع الأعداد الكبيرة من مخالفي قانون الإقامة من الجاليات كافة للاستفادة من قرار وزارة الداخلية، حيث يتم استقبالهم وإنجاز إجراءات سفرهم بكل سهولة ويسر، تحقيقاً للهدف الذي شكلت من أجله قوة الإجلاء والإيواء، لافتاً إلى أن المستفيدين من قرار المهلة يحق لهم العودة مرة أخرى بشكل قانوني. الجدير بالذكر  عدد من تم قبولهم وتسجيلهم امس  أكثر من 1500 مخالف.

وعلى صعيد متصل فان  مراكز استقبال مخالفي الإقامة استقبلت، منذ بدء مهلة وزارة الداخلية لمغادرة المخالفين أول أبريل الجاري، نحو 17700 مخالف من مختلف الجنسيات، مشيرا إلى مغادرة 2000 مخالف منهم، هم من الجالية الفيلبينية. وأشار إلى ان مراكز الإيواء تضم حالياً نحو 15700 مخالف من مختلف الجنسيات، يتصدرهم الهنود بنحو 4500 مخالف، متوقعاً أن يرتفع الرقم إلى أكثر من 20 ألفاً من نهاية فترة الاستقبال نهاية الشهر الجاري، بانتظار رد دولهم لبدء عملية الترحيل.

واوضح العابدين  أن المئات من المخالفين من الجنسين قدموا منذ الصباح إلى المراكز الأربعة المخصصة لاستقبالهم، منها اثنان في جليب الشيوخ واثنان في منطقة الفروانية، ومن المتوقع أن يزداد الإقبال خلال الأيام المقبلة التي تم تخصيصها من وزارة الداخلية وستستفيد منها جنسيات عربية منها السورية، و العراقية، واللبنانية،   والأردنية، والأفريقية منها    أريتريا و إثيوبيا والسودان ، والآسيوية من أندونيسيا واليابان وكوريا والصين.

هذا وقد افاد العابدينانه من المتوقع  أن يصل عدد المخالفين حتى نهاية الشهر إلى سبعة آلاف مخالف من مختلف الجنسيات، موضحاً أن وزارة الداخلية تنسق مع سفارات دول تلك الجاليات في شأن فتح الأجواء لمغادرة رعاياها المخالفين. وأشار إلى أن العدد أمس تجاوز 1500 من المخالفين الذين تم إنهاء إجراءات سفرهم ونقلهم الى مراكز الإيواء، استعداداً لسفرهم بأسرع وقت، مشيداً بجهود بعض السفارات التي تواجدت في مراكز الإجلاء لمساعدة رعاياها مثل السفارة السودانية والإثيوبية والبنغلاديشية والكينية وغيرها.

ومن جهة اخرى اعرب  حسين حسن  المدير الإداري في سفارة السودان لدى الكويت  عن مدى سعادته بجهود  الكويت وقرارها الإنساني في السماح بسفر المخالفين من دون دفع غرامات، مشيرا الى انه تم استخراج 150 وثيقة لرعايا السودان، خلال فترة الإعفاء وتجديد 250 وثيقة أخرى، لافتا إلى استمرار عملهم حتى انتهاء المدة المقررة من وزارة الداخلية.

وعلى صعيد متصل صرح مصدر مطلع بوزارة الداخلية  انه لا توجد  نية لتمديد مهلة السماح بالمغادرة مع الإعفاء من دفع الغرامات للمخالفين والتي ستنتهي نهاية الشهر الجاري، معللاً ذلك بعدم رغبة الدول في استقبال رعاياها في ظل أزمة كورونا. هذا وفقا لما نشرته صحيفة الراي